الأحد , مايو 22 2022
NYT: الروس يحققون مكاسب ميدانية بعد 77 يوما من القتال
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-11-20 14:55:07Z | |

NYT: الروس يحققون مكاسب ميدانية بعد 77 يوما من القتال

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن القوات الروسية، رغم خسائرها، إلا أنها حققت مكاسب كبيرة على الأرض.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، إن قواتها في شرق أوكرانيا تقدمت إلى الحدود بين دونيتسك ولوغانسك.

وأكدت الصحيفة أن هذه المعلومات إذا تم تأكيدها فإنها تعزز احتمالية أن تتمكن روسيا قريبا من السيطرة على منطقة دونباس بشكل كامل، بعدما كانت القوات الموالية لها تسيطر على الثلث فقط قبل الحرب.

وتسيطر القوات الروسية الآن، بعد نحو 77 يوما على بدء الهجوم في 24 شباط/فبراير، على حوالي 80 في المئة من دونباس، وفقا لمسؤولين أوكرانيين.

وأكدت أن السيطرة على دونباس، جنبا إلى جنب مع المكاسب التي حققتها بالاستيلاء على أجزاء من جنوب أوكرانيا المجاورة لشبه جزيرة القرم، والتي ضمتها روسيا عام 2014، يمنح الكرملين نفوذا ضخما في أي مفاوضات مستقبلية لوقف الصراع.

ويتمتع الروس بميزة إضافية تتمثل في الهيمنة البحرية في البحر الأسود، وهو الطريق البحري الوحيد للتجارة الأوكرانية، وقد يتسبب فرض الحظر عليه في تجويع أوكرانيا اقتصاديا ويسهم بالفعل في نقص الحبوب عالميا.

إقرأ أيضاً :  سيحلّق لمستويات فلكية.. إليك السعر المتوقع للبرميل إذا حظرت أوروبا استيراد النفط الروسي

في شهادتها أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الثلاثاء، حذرت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أفريل هاينز، من “صراع طويل الأمد” في أوكرانيا حيث تسعى روسيا إلى تحقيق مكاسب إقليمية واسعة خارج منطقة دونباس، بما في ذلك إنشاء جسر بري عبر ساحل البحر الأسود في أوكرانيا.

وقالت هاينز إن أهداف بوتين تتجاوز إمكانيات روسيا العسكرية، وأنه “لا يعتزم التوقف في دونباس ويخطط لحرب طويلة”، مشيرة إلى أن ذلك “يعني على الأرجح بأننا سنتحرك في الأشهر القليلة المقبلة على مسار يصعب التنبؤ به بشكل أكبر ويحتمل أن يكون تصعيديا أكثر”.

وأضافت: “قد يفرض بوتين الأحكام العرفية في روسيا ويعمل على تصعيد العمل العسكري إذا ما رأى أنه يخسر، كما نرى تحركا روسيا للثأر من العقوبات الغربية على روسيا وعرقلة مسار الدعم الغربي لأوكرانيا”، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي “يعول على تراجع عزيمة الغرب في دعم أوكرانيا”.

خلال الأسابيع العديدة الماضية، انخرطت القوات الأوكرانية والروسية في استنزاف عنيف، وغالبا ما كان القتال يحتدم بضراوة على مناطق صغيرة.

إقرأ أيضاً :  بمناسبة عيد الفطر.. الأسد يصدر عفوا عاما عن مرتكبي هذه الجرائم

وبحسب الصحيفة، فقد حققت روسيا تقريبا أحد أهدافها الأساسية وهو الاستيلاء على جسر بري يربط الأراضي الروسية بشبه جزيرة القرم.

لكن الجهود التي تبذلها القوات الروسية لتوسيع هذا الجسر البري وتحصينه تعقدت بسبب انتشار القوات الأوكرانية على طول جبهة شرقية وغربية عبر حقول القمح المترامية الأطراف وتبتلع أحيانًا القرى والبلدات.

ولم يقلل الحصار الروسي على البحر الأسود لأوكرانيا من رغبة الكرملين في السيطرة على ميناء أوديسا.

وكالات

اقرأ أيضا: عقيد أمريكي يكشف خطة بايدن استخدام بولندا لإشعال حرب بين الناتو وروسيا