الجمعة , مايو 20 2022

بيونغ يانغ تسجّل أول وفاة بأوميكرون وتعلن انتشار الفيروس

بيونغ يانغ تسجّل أول وفاة بأوميكرون وتعلن انتشار الفيروس

أعلنت كوريا الشمالية عن تسجيل أولى الإصابات بفيروس “كوفيد 19″، وبعد تسجيلها أول وفاة بكوفيد-19، قالت السلطات الكورية إن أكثر من 187 ألف شخص يعانون حمى قد تم “عزلهم وتجري معالجتهم”، مشيرة إلى أن الفيروس انتشر “في كل أنحاء البلاد”.

وكان الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، قد أعلن مؤخراً حالة الطوارئ بسبب تفشي “حمّى” مجهولة، وأمر الحكومة بالعمل على ضمان عدم انتشار المرض.

إلى ذلك، ذكرت كوريا الشمالية أنه تم رصد حوالى 18000 شخص يشتكون من الحمى خلال على مستوى البلاد كافة، مشيرة إلى وفاة 6 أشخاص، من بينهم مصابون مؤكدون بـ”كوفيد-19″.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية يوم الجمعة بأن الزعيم كيم جونغ أون تلقى تقريراً بشأن الوضع الوبائي أثناء زيارة قام بها الى مقر قيادة الحجر الصحي الوطني الطارئ يوم الخميس.

وأوضحت الوكالة أن هذه “الحمى” غير معروفة السبب، وقد تفشت على مستوى البلاد بصورة هائلة منذ نهاية شهر أبريل، وجرى اكتشاف حوالى 350 شخصاً يعانون من أعراضها، فيما تعافى حوالى 162 ألفاً و200 شخص بصورة تامة.

إقرأ أيضاً :  "أينشتاين الصغير" يستعد لدراسة الدكتوراه في سن الـ13

وقالت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية: “خلال يوم 12 أيار/ مايو وحده، تم تسجيل حوالى 180 ألف شخص يعانون من الحمى على مستوى الدولة، ويخضع حوالى 187800 ألف شخص للعلاج والعزل الصحي، وتوفى 6 من المصابين منهم، مصاب واحد، تأكدت إصابته بالمتحور أوميكرون”.

ونقلت الوكالة عن الزعيم كيم جونغ أون قوله: “إن انتشار مرض الحمى في صورة متعددة ومتزامنة في مناطق على رأسها العاصمة وجوارها، يدل على ثغرة في نظام الحجر الصحي الذي وضعناه”.
وكالات