الأحد , مايو 22 2022
كيف نحدد وجود النترات في الفراولة؟

كيف نحدد وجود النترات في الفراولة؟

أعلن المهندس الزراعي فلاديمير فيكولوف، أن شحوب ثمار الفراولة وعدم الشعور بنكهتها المميزة، يشير إلى وجود النترات فيها.

ويشير فيكولوف، في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى أنه من الأفضل عدم تناول كمية كبيرة من ثمار الفراولة المبكرة، لأنها قد تحتوي على نسبة عالية من النترات.

ويضيف، بدأت ثمار الفراولة المبكرة المزروعة في أراض مكشوفة تطرح في الأسواق.

ويقول، “تطرح في الأسواق ثمار الفراولة المزروعة في مزارع محمية، أي في ظروف غير مثالية- قلة الإضاءة والحرارة واستخدام كمية كبيرة من الأسمدة النتروجينية، ما يساعد على تراكم النترات في هذه الثمار”.

ويضيف، عند شراء ثمار الفراولة، يجب الانتباه إلى رائحتها ولونها.

ويقول، “إن عدم وجود اللون الطبيعي المميز لثمار الفراولة (باهتة اللون) وكبر حجمها، وعدم الإحساس برائحتها المميزة، قد تشير بصورة غير مباشرة إلى وجود النترات”.

ويضيف، “الفراولة المزروعة في أماكن مكشوفة وفي ظروف صحيحة، يكون شكلها مختلفا ولونها ساطعا ولها رائحة مميزة، وهي صحية ولا تشكل أي خطورة على الصحة”.

ويشير الخبير، إلى أن حالات التسمم بالفراولة نادرة، لأن الناس لا تأكل منها كميات كبيرة عادة (100-150 غراما) لذلك يمكن استبعاد التأثير السلبي للنترات في الجسم.

إقرأ أيضاً :  نواة التمر.. غذاء مفيد ودواء سحري في رمضان

ويقول، “نادرا ما تسبب الفراولة التسمم. لأننا لا نأكلها بالكيلوغرامات. ولكن مع ذلك هناك مخاطر معينة. لذلك لا أنصح بالإفراط بتناولها، حيث يكفي تناول في المرة الواحدة ما لا يزيد عن 100-150 غراما منها، لاستبعاد أي تأثير سلبي للنترات في الجسم، وهذه الكمية تكفي للحصول على الفيتامينات والعناصر المعدنية الضرورية”.

المصدر: نوفوستي

اقرأ أيضا: الغدة الدرقية: 9 أعراض تشير لخلل فيها وعلاجها