الجمعة , أكتوبر 7 2022
فصائل دم أصحابها أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية

فصائل دم أصحابها أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية.. هل أنت منها؟

تحدث النوبة القلبية عندما يتوقف تدفق الدم إلى القلب فجأة، وتعرف أيضا باسم احتشاء عضلة القلب، وهي حالة طارئة تتطلب علاجا سريعا، وحتى لو نجا الشخص منها، فإن نقص الدم في القلب يمكن أن يضر عضلة القلب بشكل خطير.

هناك عدة عوامل، يمكن أن تؤثر على خطر تعرض الشخص لأزمة قلبية. الأكثر شيوعا هي عوامل نمط الحياة مثل طبيعة نظامه الغذائي، ومدى نشاطه، وما إذا كان يدخن، أو يشرب الخمور بشكل مفرط.

بالإضافة إلى عوامل نمط الحياة، يمكن أن يؤثر وجود حالات أخرى مثل مرض السكري أيضا على خطر تعرض الشخص لأزمة قلبية، إلا أن باحثين من جمعية القلب الأمريكية (AHA ) قالوا مؤخرا إن فصيلة دم الشخص يمكن أن يكون لها تأثير أيضا.

يقول علماء من AHA إن وجود فصيلة دم غير “O” يزيد من خطر إصابة الشخص بنوبة قلبية، وفق موقع express.

فصائل الدم هي: O وA وB وAB.

أظهرت الأبحاث أن أولئك الذين لديهم فصائل دم A أوB أوAB تزيد احتمالية إصابتهم بنوبة قلبية بنسبة 8% و10% من خطر الإصابة بقصور القلب.

علاوة على ذلك، كان الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A أو B أكثر عرضة بنسبة 50% للإصابة بتجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي، وهما حالتان مرتبطتان بزيادة خطر الإصابة بفشل القلب.

بالإضافة إلى فصيلة الدم، يمكن أن تلعب الصحة العقلية أيضا دورا في احتمالية إصابة الشخص بأمراض القلب، وفق دراسة أجرتها أيضا جمعية القلب الأمريكية.

وقال المؤلف الرئيسي أوزليم كيريتشيباسي: “أظهرت الأبحاث السابقة أن الاضطرابات الاكتئابية الرئيسية والقلق الناجم عن الإجهاد الشديد لفترات طويلة قد ارتبطت بزيادة معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وأضاف: “يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما يتناسب مع شدة الاكتئاب”.

اقرأ أيضا: عالم أمريكي يلخص “سر السعادة” في نصائح معدودة