الأربعاء , أغسطس 10 2022

وزارة النفط تهيئ المواطنين لرفع سعر البنزين والديزل

وزارة النفط تهيئ المواطنين لرفع سعر البنزين والديزل

أفاد مصدر في وزارة النفط بأن ارتفاع أسعار النفط عالمياً يتوقع أن ينعكس قريباً على أسعار المحروقات في السوق المحلية.مضيفاً أن تكلفة إنتاج لتر واحد من البنزين أو المازوت تتراوح بين 4000 – 4500 ليرة سورية.

من جهة أخرى في إشارة بسيطة إلى واقع سوق المشتقات النفطية وتوقعات زيادة قريبة في أسعار المحروقات. عبّرت مصادر في وزارة النفط. بحسب ما نقلت صحيفة “البعث”، عن أسفها أنها “وخلال 7 سنوات تزف الأخبار السيئة والمؤلمة للمواطنين”. علماً أن تكلفة إنتاج ليتر البنزين أو المازوت على حد سواء وصلت إلى 4500 ليرة سورية لليتر الواحد.

في هذا السياق لم ينفِ مدير التشغيل والصيانة في شركة محروقات عيسى عيسى تأثر سوريا بالأوضاع العالمية الأخيرة. وخصوصاً بعد ارتفاع أسعار النفط إلى نحو 112 دولار للبرميل جراء الأحداث السياسية في العالم. مشيراً إلى الصعوبات البالغة. التي تواجه وصول التوريدات جراء ممارسات القرصنة الأمريكية وحجز عدد من الناقلات.
تكلفة الإنتاج

كما بيّن عيسى أن تكلفة إنتاج لتر البنزين أو المازوت اليوم تتراوح بين 4000 – 4500 ليرة سورية، وبالتالي هناك عجز كبير ينعكس. على الخزينة العامة للدولة، ناهيكم عن نسب العلاوات المرتفعة التي تطلبها الناقلات لنقل الحمولات إلى سوريا. حيث تزيد بنسب كبيرة على 20% من قيمة المادة، وهو ما يزيد التكاليف. وذلك بسبب المخاطرة الكبيرة التي تتحملها تلك الناقلات وعدم اعتراف شركات التأمين العالمية بالمشكلات التي قد تنشأ للناقلة القادمة إلى سوريا، ومخاوف احتجازها ومحاصرتها وغيرها من الأسباب. فضلاً عن ارتفاع رسوم عبور قناة السويس، وغيرها من التكاليف التشغيلية.

وأوضح عيسى أن مسألة الانفراجات مرتبطة بالضرورة بوصول التوريدات “الخارجة عن إرادتهم”. وبالتالي فإن الانفراجات تكون مؤقتة ولا سيما في ظل خروج حقول النفط المحتلة في شمال سوريا. والتي تُعدّ عاملاً أساسياً في استقرار الواقع النفطي في حال عودتها.