الثلاثاء , يونيو 28 2022

“نيوزويك”: 50% من متابعي بايدن على تويتر “حسابات مزيفة”

“نيوزويك”: 50% من متابعي بايدن على تويتر “حسابات مزيفة”

ذكرت مجلة “نيوزويك” الأميركية نقلاً عن أداة Spark Toro أن لدى الرئيس الأميركي جو بايدن 22 مليون متابع تقريباً على حسابه على تويتر، ولكن نصف هذه الحسابات هي حسابات وهمية.

وأوضحت أن 49.3% من الحسابات التي تتبع حسابات الرئيس الرسمي هي وهمية.
من جهته، أعرب الملياردير الأميركي والرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك، الذي يحاول حالياً شراء منصة تويتر، عن مخاوفه بشأن عدد الحسابات المزيفة لأن اتخاذ إجراءات صارمة قد يؤدي إلى خسارة المستخدمين مثل بايدن لعددٍ كبير من المتابعين.

وقال ماسك أمس الثلاثاء إن صفقته البالغة 44 مليار دولار لشراء شركة التواصل الاجتماعي لا يمكن أن تمضي قدماً، حتى يتم حل المشكلات المتعلقة بالحسابات المزيفة ، ويبدو أنه ينتقد الرئيس التنفيذي لشركة تويتر باراغ أغراوال.

ماسك الذي تحدث عن خسارة بايدن لعددٍ كبير من المتابعين، كان قدّ صرّح أنه سيلغي الحظر الذي فرضه تويتر على الرئيس السابق دونالد ترامب بمجرد توليه رسمياً لمنصة التواصل الاجتماعي.

وكانت منصة “تويتر”، أعلنت في 25 نيسان/ أبريل الماضي، قبول عرض ماسك شراءَ المنصة في مقابل 44 مليار دولار أميركي.

وبموجب بنود الاتفاق، سيحصل المساهمون في “تويتر” على 54.20 دولاراً للسهم، بينما سيستحوذ ماسك على جميع الأسهم في منصة التواصل الاجتماعي، التي يستخدمها عشرات الملايين في مختلف دول العالم، وباتت تؤدي دوراً رئيساً في الإعلام الحديث والعمل السياسي العالمي.

وزعم ماسك ، أغنى رجل في العالم ، أن 20 في المائة من حسابات تويتر كانت “حسابات مزيفة أي بريد عشوائي” وأن هذا الرقم “4 أضعاف ما يدعي تويتر ، يمكن أن يكون أعلى بكثير.”

ومنذ أيام، أعلن رائد الأعمال الأميركي، مؤسس شركة “سبيس إكس” إيلون ماسك، أنّ محامي “تويتر” اتصلوا به بشكوى تفيد أنه انتهك اتفاقية “عدم إفشاء الأسرار”.