الجمعة , يوليو 1 2022

محكمةٌ ترفض رفع اسم رجل أعمال سوري من قائمة العقوبات الأوروبية

محكمةٌ ترفض رفع اسم رجل أعمال سوري من قائمة العقوبات الأوروبية

رفضت المحكمة العامة الأوروبية، طلباً تقدم به، رجل أعمال سوري، لإلغاء العقوبات المفروضة عليه.
وقالت المحكمة في بيان، إنها رفضت طلباً تقدم به، عامر فوز، لإلغاء قوانين شباط/فبراير 2020، والتي أضافته إلى قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي الخاصة بسوريا، وقوانين أيار/مايو 2020 و2021 التي أبقت على إدراجه في القائمة.
والمحكمة العامة الأوروبية، هي هيئة قضائية تتبع للاتحاد الأوروبي، وتعالج بعض القضايا المرفوعة أمام مؤسساته.
ووفق ترجمة لبيان المحكمة، فإن عامر فوز أُبقي في قائمة العقوبات بسبب المصالح التجارية لعائلته وارتباطه بشقيقه، سامر فوز، المدرج على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي الخاصة بسوريا منذ كانون الثاني/يناير 2019.
ونتيجة للعلاقة الأسرية والتجارية بين عامر وأخيه، ترى المحكمة أنه من المعقول الاعتقاد بأن عامر فوز يشكل خطراً حقيقياً للتحايل، وأن إدراج اسمه في قائمة العقوبات له ما يبرره.
وعامر فوز، هو شقيق سامر فوز، رجل الأعمال الذي صعد نجمه بعد العام 2015.
وعامر فوز، هو شريك ومؤسس لعدد من الشركات، مع شقيقه سامر، من أبرزها، مجموعة “أمان” القابضة.
وكالات