السبت , يناير 28 2023
"فيتامين د" بعد الخمسين

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت “فيتامين د” بعد الخمسين

“فيتامين د” فريد من نوعه لأنه ينتج من التعرض لأشعة الشمس، ولكن نظرا لأن معظمنا لا يتعرض للشمس كما ينبغي، فإن فرصة إنتاج هذا الفيتامين الأساسي تتضاءل.

ونتيجة لذلك، أصبح “فيتامين د” ثاني أكثر المكملات شيوعا التي يستهلكها الأمريكيون، حيث تصل معدلات انتشار النقص الحاد في هذا الفيتامين إلى 5.9%، لذلك يحاول الكثير من الناس مكافحة هذا الوضع.

وتتراجع قدرة الجلد على إنتاج “فيتامين د” عند كبار السن بنحو 25% من تلك لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما المعرضين لنفس الكمية من ضوء الشمس.

إذا كان عمرك يزيد عن 50 عاما وتندرج في فئة “متناول مكملات فيتامين د”، فإليك بعض الآثار الإيجابية التي ستواجهها، بحسب موقع Eat This, Not That.

1. عظام أقوى
مع تقدم الناس في السن، يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام. يعاني ما يقرب من 10 ملايين بالغ، فوق سن الخمسين، من هشاشة العظام و34 مليونا يعانون من انخفاض كتلة العظام.

يُفضل تناول مكملات “فيتامين د” لزيادة كثافة المعادن في العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام (ضعف العظام).
في حالة النساء بعد انقطاع الطمث، يعتبر التركيز على صحة العظام أمرا أساسيا، حيث يزداد خطر الإصابة بالكسر.

2. اكتئاب أقل
أكثر من نصف حالات الاكتئاب تظهر لاحقا في الحياة. والاكتئاب المتأخر مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالأمراض، وزيادة خطر الانتحار، وانخفاض الأداء البدني والمعرفي والاجتماعي، وزيادة الإهمال الذاتي، وكل ذلك يرتبط بدوره بزيادة معدل الوفيات.

تم تحديد العديد من مستقبلات “فيتامين د” في الدماغ والتي تؤثر على الحالة المزاجية، مما يشير إلى أن انخفاض مستوياته قد يترافق مع التدهور المعرفي وأعراض الاكتئاب.

هناك روابط مباشرة بين المستويات المنخفضة من “فيتامين د” في الدم وارتفاع مخاطر الاكتئاب في أواخر العمر. يمكن أن يساعد تناول مكملات “فيتامين د” في مكافحة مخاطر الاكتئاب.

3. أقل عرضة للإصابة بالسرطان
التقدم في العمر هو أهم عامل خطر لبعض أنواع السرطان. ترتفع معدلات الإصابة بالسرطان عموما بشكل مطرد مع تقدم العمر، مما يعني أن إيجاد طرق لتقليل المخاطر مع تقدم العمر أمر أساسي.
تشير نتائج دراسة نُشرت في المجلة الطبية البريطانية إلى أن المستويات العالية من “فيتامين د” ترتبط بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بنسبة 20% لدى كل من الرجال والنساء مقارنةً بأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من الفيتامين.

4. ضغط دم صحي
هناك ارتباط بين انخفاض مستويات “فيتامين د” والعديد من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة، أحدها ارتفاع ضغط الدم، والذي يزداد خطر الإصابة به بشكل كبير مع تقدم العمر.
أظهرت بيانات الرصد وجود ارتباط بين انخفاض مستويات (د) وزيادة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

لذلك، فإن أحد الآثار الجانبية المفاجئة التي قد تواجهها إذا كنت تتناول مكملات “فيتامين د” بانتظام هو ضغط الدم الصحي، على الرغم من أن هذا لا يعني أنه لا يمكنك إهمال اتباع نظام غذائي صحي شامل.

5. جهاز مناعة صحي
مع تقدم الإنسان في العمر، يتدهور جهاز المناعة تدريجيا، وقد لوحظ وجود ارتباط بين انخفاض مستويات فيتامين د في الدم وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض والاضطرابات المرتبطة بالمناعة، بما في ذلك كوفيد- 19.

جنبا إلى جنب مع غسل يديك واتباع جميع توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، قد يساعدك التأكد من فحص مستويات “فيتامين د” في إبقاء المرض بعيدا.

اقرأ أيضا: 8 من فوائد خل التفاح وهل من الآمن تناوله على الريق؟