الأحد , أغسطس 14 2022

صحفية أذربيجانية تكسر قواعد النصرة في إدلب وتنزع الحجاب

صحفية أذربيجانية تكسر قواعد النصرة في إدلب وتنزع الحجاب

كسرت الصحفية الأذربيجانية “فافا أغابالاييفا” قواعد “جبهة النصرة” التي تسيطر على محافظة “إدلب” بظهورها بدون حجاب من داخل الشمال السوري.

وأجرت “أغابالاييفا” جولة في “إدلب” تخللتها زيارات للأسواق ومخيمات النازحين ولقاءات مع مسلحي “النصرة” وذلك بالتنسيق مع “مركز إدلب” للخدمات الإعلامية، إلا أن اللافت كان ظهورها ببعض الصور التي نشرتها عبر انستغرام بدون حجاب مخالفةً بذلك القواعد التي تفرضها “النصرة” على الصحفيات الأجنبيات عند زيارتهن مناطق سيطرتها.

وخلال الزيارة، صوّرت مراسلة التلفزيون الأذري فيلماً وثائقياً حمل عنوان “الوهم” حول الواقع الذي تعيشه “إدلب” في ظل سيطرة “النصرة” حيث أظهر حجم الفقر والتطرف الذي تعاني منه المنطقة تحت حكم التنظيم المتشدد ما زاد الجدل حول الزيارة.

وظهرت المراسلة في صور ترتدي خلالها خوذة الصحافة بدون حجاب أمام مسلحين من “النصرة” ما فسّره البعض بأنها يأتي في سياق محاولات التنظيم إظهار نفسه معتدلاً أمام دول العالم.

بدوره قال تلفزيون “أذربيجان” أن فيلم “الوهم” يهدف لتسليط الضوء على حياة المواطنين الأذريين الذين يعيشون بمخيمات في “سوريا” ودور إيواء الأيتام، مبيناً أن اختيار الاسم جاء ربطاً بمعنى “الذعر” في اللغة العربية.

في المقابل أصدر مركز “إدلب” للخدمات الإعلامية الذي نسّق زيارة الصحفية اليوم بياناً عبّر فيه عن استيائه ممّا فعلته، وقال أنه قدّم كل التسهيلات للوفد الصحفي، واتهم القناة والصحفية بارتكاب مخالفات مهنية متعمدة ومخالفة الأعراف في المنطقة التي تنص على احترام عاداتها الدينية والاجتماعية وفقاً للبيان.

واعتبر المركز أن القناة نشرت مادة إعلامية بعيدة عن أدنى معايير المهنية واتهمها بتزوير الحقائق وتعمّد خلط المواضيع لتضليل المشاهد بحسب وصفه.

يذكر أن “أذربيجان” تعمل على استعادة مواطنيها من “سوريا” منذ عام 2018 وقد أعادت 365 شخصاً منهم حتى اليوم.