الأربعاء , أغسطس 10 2022
تشغيل محطة في حلب خلال يومين وتدشين محطتين في حمص.. كيف سينعكس ذلك على واقع الكهرباء في سوريا؟

تشغيل محطة في حلب خلال يومين وتدشين محطتين في حمص.. كيف سينعكس ذلك على واقع الكهرباء في سوريا؟

تشغيل محطة في حلب خلال يومين وتدشين محطتين في حمص.. كيف سينعكس ذلك على واقع الكهرباء في سوريا؟

أكّد مدير عام المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء فواز الظاهر  أنّ ورشات وزارة الكهرباء ستنتهي قريباً من إعادة تشغيل محطة تحويل مسكنة والتي تعرضت في جزء منها للاحتراق منذ أمس نتيجة عطل حصل في جزء منها.

وقال الظاهر: “محطة مسكنة (230/66/20 كيلو فولط أمبير) تقع شرقي حلب وهي تغذي مساحة من المشاريع الزراعية في المنطقة والعطل الذي حصل هو فني على مخارج (20 كيلو فولط أمبير) أدلى إلى خروج هذا القسم من الخدمة ما تسبب في الانقطاع الكهربائي.

ولفت الزامل إلى أنّ المحطة المذكورة تعرضت للتخريب بشكل كبير جداً كون المنطقة كانت خارج السيطرة، وقامت الوزارة بإعادة تأهيلها مسبقاً بالكامل، لافتاً إلى أنّه تم تأمين القطع اللازمة من دمشق لإصلاح العطل الحاصل والورشات موجودة هناك وتعمل على إعادة إصلاحها لتشغيلها خلال اليومين القادمين.

في سياق متصل أكّد الضاهر أنّ الوزارة دشنت اليوم محطة تحويل الرستن في حمص وهي محطة تحويل (66/20) كيلو فولط خرجت عن الخدمة منذ عام 2013 وأن تكلفة التأهيل انخفضت إلى 3 مليارات ليرة بالاعتماد على الخبرات الوطنية بعد أن كان مقدراً أن تصل لحدود 10 مليارات ليرة.

وأضاف الظاهر، أنّ يوم أمس تم تدشين أيضاً محطة تحويل تدمر (66/20 ك. ف. أ) وذلك بخبرات وطنية، مبيناً أنّ ما تم إنجازه خلال اليومين الماضيين في حمص وفرّ على الحكومة 14 مليار ليرة سورية، مشيراً إلى أن تشغيل هذه المحطات يساعد في تثبيت وثوقية التغذية الكهربائية في تلك المناطق.

أثر

اقرأ ايضاً:ارتفاع جنوني في أسعار تذاكر الطيران.. “السفر الانتقامي”