الإثنين , أغسطس 8 2022
لا نية لرفع أسعار الحليب ومشتقاته في اللاذقية

لا نية لرفع أسعار الحليب ومشتقاته في اللاذقية

أثار ما يتم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي حول ارتفاع أسعار الحليب ومشتقاته في اللاذقية، حفيظة المواطنين. إذ قال البعض: كيف لراتب الموظف أن يصمد في ظل هذا الغلاء. نحن أصلاً لم نعد نستطيع شراء اللبن واللبنة إلّا ما ندر. وإذا ارتفعت أسعارها فإنه سيتم الاستغناء عنها كلياً كما استغنينا عن معظم المواد الغذائية الأخرى.وأضافوا بسخرية محزنة: حتى أكلة الفقير لم تسلم، ففي الصيف الاعتماد على اللبن شيء أساسي.

في المقابل، نفى كل من جهاد برو رئيس اتحاد الحرفين في اللاذقية، ورامز دبلو رئيس جمعية الألبان والأجبان في اللاذقية، ما يتم تداوله حول ارتفاع أسعار الحليب واللبن واللبنة. مؤكدين أن هذا الكلام عارٍ من الصحة. وأشارا إلى عدم وجود أي نية لرفع الأسعار. وتمنيا على المواطنين عدم تلقف الأخبار عن الصفحات الإلكترونية، بل من الصفحات والجهات الرسمية.

وبيُن برو أنه يتم وضع بيان تكلفة المادة المنتجة من قبل الحرفيين سواء أكانت غذائية أم غير غذائية. وهذه التكلفة توضع من قبل مجلس إدارة الجمعية. حيث يتم إرسالها إلى حماية المستهلك لدراستها من قبل اللجنة المختصة في المحافظة وإصدار قرار الأسعار بما يناسب التكلفة الواقعية.

وأكد برو أن الأسعار ما زالت على ما هي عليه، كيلو الحليب بـ ٢٠٠٠، الجبنة المسنرة بـ ١٩ ألف ليرة، اللبن سعة ٨٠٠ كغ بـ ٢٢٠٠ ليرة. وهذه الأسعار مدروسة ومناسبة للمنتج والمستهلك.

اقرأ أيضا: أسعار الخضار والفواكه بسوق الهال ببلاش وفي المحال ترتفع..فما هو السر