الجمعة , سبتمبر 30 2022
تحرير فتاة سورية من عصابة خطف بإسطنبول والحظ ساهم بنصف المهمة

تحرير فتاة سورية من عصابة خطف بإسطنبول والحظ ساهم بنصف المهمة

تمكّنت فرق الشرطة التركية من تحرير رهينة سورية تم حجزها في أحد المنازل من قبل عصابة من الأجانب، وذلك في عملية أمنية مُحكمة بمدينة إسطنبول.

وذكرت صحيفة “جمهورييت” التركية، أن شرطة العمليات الخاصة أنقذت سيدة أجنبية سورية الجنسية تدعى “D.E.I”، احتُجزت قسراً في منزل من قبل عصابة مكوّنة من شخصين اثنين من الأجانب في منطقة شيشلي بالمدينة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحادث وقع في حي “فوليا” نحو الساعة الرابعة والنصف مساءً، حيث تمكّنت السيدة السورية من لفت انتباه أحد المارة عبر نافذة القبو الذي احتُجزت فيه وطلبت منه المساعدة الفورية.

ضبط مخدرات بالمنزل

ولدى إخبار المرأة بأنها محتجَزة قسراً لمدة يومين في القبو من قبل شخصين اثنين، سارع الرجل الذي كان في الطريق وسمع مناشدتها لإبلاغ فرق الشرطة التي توجّهت على الفور إلى مكان الحادث بعد تلقّيها الإخطار.

وعندما طرقت الشرطة باب الشقّة، ولم يفتح أحد الباب رغم الضوضاء الصادرة من الداخل، تم إبلاغ شرطة العمليات الخاصة التي قدمت إلى المكان، فسلّم كل من السوري ” Y. K.” والمغربي “A.E.” نفسيهما إليها دون إبداء أية مقاومة، في حين أظهرت نتائج البحث والتحري ضبط بعض المخدرات التي ألقاها الخاطف المغربي في “التواليت”.

إلى السجن ريثما تُستكمل التحقيقات

وبيّنت الصحيفة أن فرق الشرطة بعد تمشيط المكان اقتادت المشتبه بهما إلى مكتب الأمن العام التابع لقسم شرطة منطقة شيشلي وأمرت بحبسهما بتهمتي “سلب الحرية عبر احتجاز الرهائن” و”حيازة واستخدام المخدرات”.

ويواجه المشتبه بهما تهماً خطيرة منها احتجاز المرأة والتهديد بالسلاح والتسبّب بالخوف والذعر والحرمان من الحرية بالقوة والتهديد، ومن المنتظَر أن يمثُلا أمام إحدى المحاكم الابتدائية بإسطنبول في الأيام المقبلة لمواجهة التهم الموجهة إليهما.

حوادث متكررة

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، ذكر موقع “خبر كلوبال” التركي، أن الشرطة التركية نفّذت عملية أمنية تمكّنت خلالها من تحرير 5 أشخاص مختطفين، اثنان منهم أتراك وثلاثةٌ سوريون، كانوا يحلمون بالذهاب إلى إيطاليا عبر التهريب، بعد أن وقعوا فريسة لجشع عصابة أفغانية في إسطنبول.

وأضاف الموقع أن العصابة المكوّنة من 9 أشخاص عذّبوا الأشخاص المختطفين لمدة أسبوع في منطقة أرناؤوت كوي وطالبوا عائلاتهم بفدية، إلا أنه عندما أدركوا أنه سيتم القبض عليهم، فرّوا تاركين الرهائن في المنزل وأيديهم مقيدة.

وفي نفس الفترة، تمكّنت الشرطة التركية، من إلقاء القبض على عصابة مكوّنة من 5 أشخاص يُشتبه باختطافها أطفالاً سوريين تحت تهديد السلاح من أجل الحصول على فدية، وذلك في ولاية وان شرق البلاد.

اورينت نت

اقرأ أيضا: توقيف رجل وزوجته قاما بعدة سرقات في محلة ركن الدين بدمشق