الإثنين , أغسطس 15 2022
الجيش التركي يبني جداراً اسمنتياً على جبهة مقابلة لتل رفعت

الجيش التركي يبني جداراً اسمنتياً على جبهة مقابلة لتل رفعت

الجيش التركي يبني جداراً اسمنتياً على جبهة مقابلة لتل رفعت

بدأ الجيش التركي ببناء جدار اسمنتي على جبهة تقابل “جيب تل رفعت” في ريف حلب الشمالي، والذي تنتشر فيه “وحدات حماية الشعب”، وفصائل مقاتلة موالية للجيش السوري.

وقال مصدر إعلامي من ريف حلب، امس السبت، إن الجدار يمتد بين بلدة تلالين ومدينة مارع في ريف حلب الشمالي، ويبلغ طوله حوالي 4 كيلومترات.

وأوضح المصدر أن هذه الخطوة جاءت بهدف منع استهداف طريق العربات التركية والحاجز الموجود بين تلالين ومارع من جانب “وحدات حماية الشعب”.

وسبق وأن تعرضت عربات عسكرية للجيش التركي لاستهدفات بصواريخ مضادة للدروع، مصدرها “جيب تل رفعت”.

وأسفرت الهجمات التي حصلت في أوقات متفرقة عن مقتل عناصر من الجيش التركي، وجرح آخرين.

ويعتبر “جيب تل رفعت” من أبرز المناطق التي يهدد الجيش التركي منذ سنوات بإطلاق عملية عسكرية تستهدف السيطرة عليه من يد “الوحدات”، وهي العماد العسكري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد وضعه، قبل أسابيع كهدف رئيسي للعملية العسكرية المحتملة التي هدد بإطلاقها، خلال الأيام المقبلة.

وتنتشر في تل رفعت عدة قوى عسكرية، بينها قوات الجيش السوري ووحدات حماية الشعب”، إلى جانب عناصر من الشرطة الروسية.

وحتى الآن لا توجد مؤشرات عن توقيت العملية العسكرية التي هددت بها تركيا، أو المناطق التي ستستهدفها، على الرغم من التركيز الكبير على منطقة تل رفعت.

وكالات

 

اقرأ ايضاً:فصائل سورية معارضة: ضد تركيا!