الإثنين , أغسطس 15 2022

مصادرة الدراجات النارية التي يقودها “زعران” فقط

مصادرة الدراجات النارية التي يقودها “زعران” فقط

بيَّنَ رئيس فرع المرور بحماة العقيد وليد العجيلي لـ “الوطن أون لاين” أن كل ما نُشرَ ويُنشرُ ويُتداول في مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار وصور بالمئات لدراجات نارية مصادرة أو عن نية الحكومة شن حملة واسعة النطاق وشاملة لمصادرة الدراجات النارية المهربة والنظامية، وخصوصاً من بداية الشهر المقبل، هو كذب وافتراء، والغرض منه إثارة البلبلة في الشارع.
وأوضح أنه لم تصدر عن أي جهة رسمية أوامر جديدة حول حجز الدراجات النارية ومصادرتها، فهي تدرك أن الدراجة وسيلة تنقل ضرورية لفئات واسعة من المجتمع، وخصوصاً في المناطق الزراعية، مثلما هي ضرورية للعسكري وللطالب وللمهني والحرفي والمواطن العادي.
وذكر العجيلي: “وإنما هناك توجيهات سابقة معمول بها لتاريخه، وسارية المفعول، بمصادرة أي دراجة نارية سواء أكانت مهربة أو نظامية، يقودها (أرعن) ويهدد بقيادته الرعناء حياته أولاً وسلامة المواطنين ثانياً”.
ولفت العجيلي إلى أن المقصود بالقيادة الرعناء، هو تشبيب الدراجة، واستعراض حركات بهلوانية، وإزعاج المواطنين وخصوصاً أمام مدارس البنات وفي الحدائق العامة والمتنزهات الشعبية، أو في الشوارع.
وأكد العجيلي أن ما يحدد مصادرة الدراجة أو عدمها هو “سلوك قائدها”، وأن الدراجات التي تصادر هي التي يقودها “زعران” فقط.
وأهاب بالمواطنين عدم تصديق تلك المواقع الإلكترونية والصفحات الزرقاء، التي تبث أخباراً وصوراً مضللة، وعدم الانجرار وراء أكاذيبها، لأن هدفها واضح في تأليب الرأي العام ضد الدولة.
حماة – مراسل الوطن أون لاين