السبت , أغسطس 13 2022

صالح مسلم يقترح نشر قوات مراقبة أممية شمال سوريا

صالح مسلم يقترح نشر قوات مراقبة أممية شمال سوريا

قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” صالح مسلم، معلقا على مطالبات “أحزاب كردية” بفرض حظر جوي في شمال شرقي سوريا، إن الحظر لا يكفي.
وأضاف في حديث لوكالة “هاوار” المقربة من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، أمس الخميس، أن الحظر سيكون خطوة جيدة، و”برأيي لو وُضعت قوى من الأمم المتحدة كمراقبين على الحدود سيكون أفضل، مثل لبنان، وقتها هذه القوى سترى من يقصف من، وترى الحقيقة عن كثب”.
وأردف “يجب أن نكون مستعدين لنحمي أنفسنا، ففي كل دقيقة، هناك احتمال أن تشن تركيا هجوماً”.
وتابع “علينا أن نكون مستعدين ومتأهبين، ونحسب حساب ألا نجوع ونعطش، عندما يبدأ الهجوم يقوم بقطع المياه عنا أيضاً، ويمكن أن يفعل الأسوأ”.
وتشهد مناطق التماس بين مناطق العمليات التركية شمال سوريا ومناطق سيطرة “قسد”، اشتباكات مستمرة، زادت حدتها خلال الأسابيع الماضية مع دخول الطيران التركي المسير بالمواجهة، دون أن يسفر التصعيد عن أي تغيير في خارطة السيطرة منذ توقف عملية “نبع السلام” منذ أكثر من عامين.
والاثنين الماضي، أدلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتصريحات جديدة حول العملية العسكرية في سوريا، والتي أعلن عنها بوقت سابق، وقال: “سنبدأ عملياتنا الجديدة بمجرد الانتهاء من التحضيرات بشأن استكمال الحزام الأمني على حدودنا مع سوريا”.
وتخضع المناطق المستهدفة بالعملية العسكرية الجديدة لسيطرة قوات “قسد”، وكانت أبرمت تركيا اتفاقيات منفصلة مع كل من الولايات المتحدة وروسيا أثناء عملية “نبع السلام” التي أطلقتها في شمال سوريا في 9 تشرين الأول 2019، وبموجب التفاهمات، تعهدت الولايات المتحدة وروسيا بانسحاب “قسد” حتى عمق 30 كيلو متراً من الحدود التركية، إلا أنهما لم تفيا بوعودهما، بحسب التصريحات التركية الأخيرة التي توعدت بشن عملية جديدة ضد “قسد” شمال سوريا.
وكالات