الإثنين , أغسطس 15 2022
الجيش الأوكراني يستهدف العمق الروسي

تعرض بيلجورود للقصف ـ الجيش الأوكراني يستهدف العمق الروسي؟

قال حاكم منطقة بيلجورود الروسية فياتيسلاف جلادكوف اليوم (الأحد الثالث من يوليو/ تموز 2022) إن ثلاثة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم ولحقت أضرار بعشرات المباني السكنية في مدينة بيلجورود القريبة من الحدود الأوكرانية، وذلك بعد ورود أنباء عن وقوع عدة انفجارات في المدينة.

وقال جلادكوف في منشور على تطبيق تيليغرام إن 11 بناية سكنية على الأقل و39 منزلا خاصا لحقت بهم أضرار مشيرا إلى دمار خمسة منازل بالكامل.

وكان جلادكوف قد قال في وقت سابق إن “الواقعة” قيد التحقيق. وأوضح أن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح وجرى نقل اثنين إلى المستشفى بينهم طفل في العاشرة. ولم يصدر رد فعل بعد من أوكرانيا على هذه الأنباء.

ويبلغ عدد سكان مدينة بيلجورود في روسيا400 ألف شخص وتقع على بعد 40 كيلومترا تقريبا شمالي الحدود مع أوكرانيا وهي المركز الإداري لمنطقة بيلجورود.

ولم تعلن أوكرانيا مسؤوليتها عن هجمات سابقة لكنها وصفت تلك الحوادث بأنها رد على الغزو الروسي. وتصف موسكو أفعالها في أوكرانيا بأنها “عملية عسكرية خاصة” لنزع سلاح جارتها وحمايتها من الفاشيين.

وتقول أوكرانيا وحلفاؤها في الغرب إن المزاعم المتعلقة بالفاشية لا أساس لها وإن الحرب عمل عدواني ليس له ما يبرره.

اقرأ أيضا:“سوخوي 75” الروسية تدخل المعركة في أوكرانيا.. “كش ملك” للأسلحة الغربية