الإثنين , أغسطس 15 2022
كسوة العيد نار .. الفستان البناتي ب100 ألف ليرة والطقم الولادي ب70 ألفاً

كسوة العيد نار .. الفستان البناتي ب100 ألف ليرة والطقم الولادي ب70 ألفاً

تشهد أسعار الألبسة ارتفاعاً كبيراً، أضف الى تفاوت هذه الأسعار واختلافها بين سوق وآخر وحتى بين محل وآخر

وفي جولة على عدد من محال للألبسة في منطقتي المزة والشيخ سعد كانت الأسعار صاعقة ، إذ يتراوح سعر الحذاء الرجالي ذي الجودة والصناعة العادية ما بين ٤٠ إلى ٥٠ ألف ليرة مرتفعاً سعره عن الأسابيع الماضية بحدود عشرة آلاف ليرة ، كما وصل سعر الحذاء الرياضي إلى ٧٥ ألف ليرة، بينما سجل سعر الحذاء النسائي بين ٤٠و ٦٠ ألف ليرة، وبنطال الجينز بين ال٥٠ و٧٥ ألف ليرة حسب الماركة والسوق ووصل سعره في بعض المحلات لأكثر من ١٠٠ ألف ليرة ، والقميص الرجالي من الماركة العادية ما بين ٣٠ – ٥٠ ألف ليرة، كما حافظت الكنزة النسائية على سعر بين ٣٠ و٥٠ ألف ليرة حسب النوعية والجودة.

ولم تسلم ألبسة الأطفال من اشتعال الأسعار والتي سجلت أرقاماً فلكية إذ وصل سعر الفستان البناتي مابين 60 الى 100 ألف ليرة والطقم الصيفي الولادي بين ٥٠ و٧٠ ألف ليرة ، والحذاء البناتي والولادي مابين 30 إلى 60 ألف ليرة.

عدد من أصحاب محال الألبسة أكدوا أن إقبال المواطنين على الشراء خجول جداً فعدد مايبيعونه باليوم من كسوة العيد لايتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة ، مشيرين إلى أن إقبال المواطنين على شراء ألبسة الأطفال يشهد حركة مقبولة نوعاً ما في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة .

عدد من المواطنين الذين التقيناهم في الأسواق أكدوا أن جميع من يتجه إلى الأسواق ينصدم بالأسعار المعلنة إذ لم يعد بمقدور النسبة العظمى من المواطنين حتى وإن كانوا من ذوي الدخل الجيد مجاراة هذه الأسعار ، مستغربين الأرقام الفلكية التي يطلبها الباعة رغم أن مجمل الملبوسات صناعة محلية ومخزنة بالمستودعات .

مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية حسام نصر الله أكد أن المديرية تقوم في كل يوم بتكثيف دورياتها للعمل على تشديد الرقابة والتدقيق في بيان التكلفة والأسعار ويتم ضبط المخالفين وفق أحكام المرسوم 8 لعام 2021.

تشرين

اقرأ أيضا: التضخم يسجل مستوى تاريخيا مرتفعا في منطقة اليورو