السبت , نوفمبر 26 2022
راقب أظافر قدميك!.. علامتان عليهما تدلان على أنك معرض

راقب أظافر قدميك!.. علامتان عليهما تدلان على أنك معرض لخطر “القاتل الصامت”

أشار الخبراء إلى أنه من الضروري مراقبة أصابع الأقدام، على وجه الخصوص، لأنها قد تكشف عن علامات قاتل صامت.

وهناك نوعان من الأعراض المحددة التي قد تعني أن لديك ارتفاعا في نسبة الكوليسترول، والتي تتمثل في ملاحظة أن أظافر قدميك أصبحت هشة أو بطيئة النمو دون وجود أي أسباب تتعلق بنمط الحياة.

والكوليسترول مادة دهنية في الدم تتراكم مع اتباع نظام غذائي سيء وقلة ممارسة الرياضة والتدخين والكحول. وعندما يكون هناك الكثير من الكوليسترول فإنه يسد الأوعية الدموية.

وفي بعض الأحيان لا يكون لدى الناس أي فكرة عن إصابتهم بهذه الحالة حتى يصابون بمضاعفات خطيرة من النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. ولعدم ظهور أعراض مبكرة لارتفاع الكوليسترول في الدم، فإنه يُطلق عليه اسم “القاتل الصامت”.

وتقول مؤسسة القلب البريطانية: “إنه عامل خطر خفي ما يعني أنه يحدث دون علمنا حتى فوات الأوان”.

ويمكن أن تسبب المستويات المرتفعة حالة تسمى المرض الجوي المحيطي (PAD) – حيث تتراكم الرواسب الدهنية وتسد الشرايين.

وهذا ما يمكن أن يتسبب بعد ذلك في ظهور العلامات في أظافر القدمين، حيث يقتصر تدفق الدم على القدمين.

ويمكن أن يصاب أي شخص بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ومن الأشياء التي تسببه ما يلي:

– تناول الكثير من الدهون المشبعة

– لا تكون نشطا بما فيه الكفاية

– وجود الكثير من الدهون في الجسم، خاصة حول منطقة الخصر

– الإفراط في شرب الكحول

– التدخين

ويمكن أن تعطيك قدميك المزيد من الدلائل على أنك قد تكون مصابا بالحالة القاتلة، وليس فقط الأظافر.

وقد يشير التقلص في القدمين والساقين أو التنميل أو تغير لون الجلد إلى وجود مشكلة خطيرة.

وجميع هذه الأعراض يمكن ملاحظتها أيضا في أمراض الأوعية الدموية الطرفية – أحد مضاعفات ارتفاع الكوليسترول.

وفي مرض الشريان المحيطي (PVD)، تصبح الأوعية الدموية ضيقة أو متصلبة أو مسدودة، وهذا يحد من تدفق الدم إلى الأطراف، وفي الغالب الساقين والقدمين.

ويمكن أن يتسبب مرض الأوعية الدموية المحيطية في انخفاض نمو الشعر في الساقين، أو الجلد المحمر أو الشاحب، أو الجروح أو القرح التي لا تلتئم على الساقين والقدمين، أو أظافر القدم السميكة غير الشفافة أو الخدر والعضلات الثقيلة.

وفي المراحل الأكثر تقدما، قد يُصاب الأشخاص بنقص تروية الأطراف الحرج.

ويؤدي الانسداد الشديد للدم في الأطراف السفلية إلى ألم شديد في القدمين وأصابع القدمين، حتى عند الجلوس دون فعل أي شيء.

وتشمل عوامل الخطر، بخلاف ارتفاع الكوليسترول، ارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة والخمول.

المصدر: ذي صن

اقرأ أيضا: طبيبة تكشف تأثير العشق على الجسد