الخميس , أغسطس 18 2022
محمد بن سلمان بقضية خاشقجي

ضجة كبيرة بعد تصحيح البيت الأبيض لما قاله بايدن عن حديثه مع الأمير محمد بن سلمان بقضية خاشقجي

أثار التصحيح الذي أجراه البيت الأبيض على النص حول ما قاله الرئيس الأمريكي جو بايدن لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ضجة كبيرة.

ويأتي ذلك بعد أن تراجع البيت الأبيض عن تصريح الرئيس جو بايدن حول ما قاله للأمير محمد بن سلمان بشأن قضية خاشقجي خلال قمة جدة مؤخرا، حيث أن بايدن رد (قبل التصحيح) على سؤال وجه له، عن ما إذا كان الوزير السعودي عادل الجبير يقول الحقيقة، عندما قال إنه لم يسمع بايدن يتهم ولي العهد بقتل خاشقجي، بالقول: “لا”.

وقام البيت الأبيض رسميا بتصحيح التصريح، حيث جاء التعديل الجديد متوافقا مع رواية الجانب السعودي على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء، عادل الجبير، الذي قال إن بايدن لم يثر أمام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، موضوع مسؤوليته عن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وبين التصحيح حذف البيت الأبيض الكلمة التي تشير إلى أن بايدن تحدث عن مسؤولية محمد بن سلمان الشخصية عن جريمة مقتل خاشقجي واستبدلها بعبارة “كنت أظنك مسؤولا عنها”.

وفي مواقع التواصل الاحتماعي، تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا التصحيح، حيث قال الكاتب السعودي، إدريس الدريس: “البيت الأبيض يتراجع عن تكذيب كلام الجبير ويقر بما ذكره في اللقاء عن حوار بايدن والأمير محمد بن سلمان حول جريمة خاشقجي”.

وقال حساب آخر: “بعد تلويح السعودية بنشر فحوى للاجتماع، البيت الأبيض يتراجع ويصدر تعديل لروايته حول خاشقجي لتتماشى مع الرواية السعودية الرسمية : لم تكن اتهامات هي ظنون وتفكير”.

المصدر: RT

اقرأ أيضا: بنك أمريكي: احتمال حدوث ركود في الاتحاد الأوروبي أكثر من 50٪