الجمعة , سبتمبر 30 2022

“الفلحوط” لا يزال طليقاً.. حركة “رجال الكرامة” تُصدر بياناً حول ما جرى أمس في السويداء

“الفلحوط” لا يزال طليقاً.. حركة “رجال الكرامة” تُصدر بياناً حول ما جرى أمس في السويداء

بعد الإعلان عن عودة الهدوء إلى محافظة السويداء، وإلقاء القبض من قبل حركة “رجال الكرامة” على المدعو “راجي الفلحوط” المسؤول عن عمليات الخطف والتعذيب، أصدرت الحركة بياناً نفت خلاله إلقاءها القبض على “الفلحوط”، مشيرة إلى أنها عندما داهمت منزله أمس الأربعاء لم يكن موجوداً فيه.

وقالت الحركة في بيانها: “شباب حركة رجال الكرامة ومقاتلون من فصائل محلية وأهالي شهبا قاموا بتطويق منزل الإرهابي راجي فلحوط في تمام الساعة الرابعة من فجر يوم الأربعاء في السابع والعشرين من تموز بعد سقوط مقر ما يسمى قوات الفجر في اليوم السابق في قرية أسليم على أيدي مقاتلي حركة رجال الكرامة وشباب جبل العرب الأبطال على اختلاف مشاربهم”، مشيراً إلى أنه “بعد اقتحام منزل الإرهابي راجي فلحوط من قبل عناصر حركة رجال الكرامة والشباب المؤازرين بعد مقاومة عنيفة لم يتم العثور عليه، خلافاً لما تم تداوله من أخبار وبقي مصيره مجهولاً، كما تم قتل وأسر جميع العناصر الإرهابية المتواجدة في المنزل من قبل شباب الحركة والمؤازرين من شباب الجبل الأبطال والذين يعرفون أن المدعو راجي فلحوط لم يكن بالمقرات التي تمت مداهمتها”.

وطالبت الحركة في بيانها جميع المسلحين التابعين لـ “قوات الفجر” الذين يقودهم الفلحوط، بتسليم أنفسهم لعناصر الحركة مشيرة إلى أن جميع مسلحي قوات الفجر تحت طائلة الملاحقة، إضافة لمن يأويهم أو يخفي أياً منهم، حيث يعتبر شريكاً لهم.

يشار إلى أن محافظة السويداء شهدت أمس الأربعاء، حالة من الهدوء بعد توتر أمني واشتباكات استمرت لمدة 4 أيام، أودت بحياة عدد من الأشخاص بينهم مدنيون.

أثر برس