الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
بلينكن يكشف تفاصيل مكالمته مع لافروف

بلينكن يكشف تفاصيل مكالمته مع لافروف

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الجمعة 29 يوليو/تموز 2022، إنه أجرى محادثة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، حث خلالها الكرملين على قبول “الاقتراح الجوهري” الذي قدمته واشنطن لتأمين إطلاق سراح أمريكيين محتجزين في روسيا.

طبقاً لما أعلنه بلينكن ووزارة الخارجية الروسية فقد تمسك الجانبان على ما يبدو بمواقفهما الحالية في أول محادثة من هذا القبيل منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022.

محادثات صريحة بين بلينكن ولافروف

قال بلينكن في مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية: “أجرينا محادثة صريحة ومباشرة، وقمت بحثِّ الكرملين على قبول الاقتراح الجوهري الذي طرحناه بشأن الإفراج عن بول ويلان وبريتني جرينر”.

في سياق موازٍ اقترح لافروف على بلينكن أن يعود الطرفان إلى الدبلوماسية الهادئة بشأن مسألة تبادل الأسرى.

حيث جاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، أنه “فيما يتعلق بالتبادل المحتمل للمواطنين الروس والأمريكيين المسجونين، اقترح الجانب الروسي العودة إلى التعامل مع هذا بطريقة مهنية و”استخدام الدبلوماسية الهادئة بدلاً من طرح تكهنات”.

عرض أمريكي لصالح روسيا

كانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها قدمت عرضاً لروسيا، قبل أسابيع، لتأمين الإفراج عن نجمة كرة السلة الأمريكية بريتني جرينر والجندي السابق في مشاة البحرية بول ويلان المحتجزَين في روسيا.

حيث قال مصدر مطلع على الوضع، إن واشنطن مستعدة لتبادل مهرب الأسلحة الروسي فيكتور بوت، الذي يقضي حكماً بالسجن 25 عاماً في الولايات المتحدة، في إطار صفقة.

في السياق ذاته، قال بلينكن إنه أكد أيضاً للافروف أن العالم يتوقع أن تفي روسيا بالتزاماتها بموجب اتفاق مع أوكرانيا أبرم في تركيا لاستئناف صادرات الحبوب والأسمدة التي أوقفتها الحرب، مما أدى إلى تفاقم أزمة الغذاء في جميع أنحاء العالم.

كذلك فقد حذَّر بلينكن أيضاً لافروف من المضي قدماً في خطط ضم مناطق أخرى من أوكرانيا. وقال إن “العالم لن يعترف بعمليات الضم. سنفرض تكاليف إضافية كبيرة على روسيا إذا ما مضت قدماً في خططها”.

عقوبات أمريكا ضد روسيا

من جانبه قال لافروف لبلينكن إن العقوبات الأمريكية هي التي عقّدت وضع الغذاء العالمي، وأضاف أن روسيا ستحقق أهداف “عمليتها العسكرية الخاصة” في أوكرانيا، وهو المصطلح الذي تستخدمه موسكو لوصف غزوها لأوكرانيا، والذي تقول إنه يتم دفاعاً عن النفس. وتقول أوكرانيا وحلفاؤها إن الهجوم الروسي غير مبرر على الإطلاق.

فيما نقلت وزارة الخارجية الروسية عن لافروف قوله لبلينكن أيضاً إن “استمرار تزويد الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي القوات المسلحة الأوكرانية بأسلحة.. لن يؤدي إلا إلى إطالة أمد معاناة النظام في كييف مع إطالة أمد الصراع وزيادة الخسائر”.

عربي بوست

اقرأ أيضا: بالأمثلة.. مصانع غسل الأدمغة.. ما هي وكيف تعمل؟