الخميس , أغسطس 18 2022
طريقة جديدة لتربية الدواجن

اختصاصيون يطرحون طريقة جديدة لتربية الدواجن تخفض ٢٥ بالمئة من تكلفتها

بيّن رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بدمشق الدكتور لؤي محمد أن التجربة السورية لاختصار فترة تربية الفروج لاقت نجاحاً كبيراً، و من الممكن مستقبلاً أن ينخفض سعر الفروج عند تعميم اتباع هذه التجربة على بقية المنشآت.

هذا ما أعلنت عنه المؤسسة العامة للدواجن حول نجاح تجربة التشاركية الثلاثية مع فرع نقابة الأطباء البيطريين وغرفة زراعة دمشق في تربية أفواج من الفروج في منشآت صيدنايا وحمص واللاذقية.

نتيجة رابحة

ولفت محمد إلى أنه في حساب اقتصادي تبدو النتيجة رابحة أي تم توفير بمعدل 2 كيلو علف, أما كمية الأدوية المضافة فلا تتجاوز قيمة نصف إلى ربع كيلو علف، وهكذا خُفِّضت المدة الزمنية للتربية وكِلف مستلزمات الإنتاج أي 25% من وفر العلف .

ولفت محمد إلى أن الهدف من هذه التجربة اختصار فترة استهلاك العلف ولاسيما مع وجود مشكلة في تأمين الأعلاف في سورية وارتفاع أسعارها، وتم الاختصار في فترة تناول الصوص للعلف إلى أن يصل إلى حجم ٢ كيلو غرام من 42 يوماً إلى 33 يوماً من خلال استخدام أعلاف محلية الصنع ،أما الإضافات فهي مستوردة .

برنامج تغذوي

وأشار رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في دمشق إلى أن البرنامج التغذوي الذي تم اتباعه للدواجن باستخدام أدوية مستوردة خالية من المواد الكيماوية ذات منشأ نباتي توافق النظم الغذائية الصحيحة، برغم أن التجربة تتضمن جرعات أكبر باستخدام الدواء إلّا أنه أدى إلى الوفر الاقتصادي من ناحية استهلاك العلف، فخلال هذه المدة تم توفير العلف, ولكن تم رفع كمية الاستهلاك الدوائي، وهي مواد منشطة للاستقلاب، لافتاً إلى أنه من الضروري تعميم هذه التجربة على كل مناطق التربية في سورية لتحقيق الوفر الاقتصادي.

استخدام الأدوية ليس عبئاً.

وأوضح رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في دمشق أن تكلفة الإنتاج الحقيقي للفروج 70% علفي و30% للمتمات الأُخرى أي مستلزمات الإنتاج من محروقات وأدوية، وبهذه التجربة حتى وإن كانت هناك مضاعفة باستخدام الدواء فهي لا تشكل أي عبء إضافي, و لا تشكل ربع قيمة العلف الذي يجب استخدامه للتربية الطبيعية، مبيناً بأن استخدام هذه الأدوية ليس له أي أثر على المواطن وتوافق السلامة الغذائية ولاسيما أنها محفزات نمو، منشطات استقلاب وداعمات عامة لتحقيق إنتاجية أعلى، وفي حساب اقتصادي تبدو النتيجة رابحة أي تم توفير بمعدل 2 كيلو علف وكمية الأدوية المضافة لا تتجاوز قيمة نصف إلى ربع كيلو علف ، وهكذا خفضت التربية وتكاليف مستلزمات الإنتاج 25% من وفر العلف .

تشرين

اقرأ أيضا: المغتربون ينشطون سوق العقارات ويضخون كتلة مالية كبيرة