الأحد , سبتمبر 25 2022

سيول وأمطار غير مسبوقة تجتاح “وادي الموت” الأميركي

سيول وأمطار غير مسبوقة تجتاح “وادي الموت” الأميركي

تسببت أمطار غزيرة نادرة السقوط في “وادي الموت” الصحراوي الشهير، في شرق ولاية كاليفورنيا الأميركية، الجمعة، بفيضانات كبيرة حاصرت حوالي ألف شخص، وفقا لما أعلن المنتزه الوطني المشرف على الموقع.

ولم يتمكن نحو 500 موظف و500 زائر من مغادرة المكان، جراء هطول أمطار غير مسبوقة تسببت في طوفان كبير، وأدت إلى إغلاق كل الطرق المؤدية للمتنزه، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأوضحت إدارة الموقع في بيان، أن “جميع الطرق في المحمية مغلقة في الوقت الحاضر، وستظل كذلك حتى يحدد المشرفون حجم الأضرار”.

واقتلعت المياه الطوفانية أجزاء من الطريق، وجرفت حاويات نفايات صوب سيارات لم تعد صالحة للاستخدام، وأغرقت مكاتب وفنادق، حسب ادارة الموقع.

وتساقطت 37 ميليمترا من الأمطار دفعة واحدة، في حين أن متوسط المجموع السنوي من الأمطار هو عادة “أقل من 50 ملم”.

وتكاد التساقطات اليومية ليوم الجمعة تساوي الرقم القياسي الذي سجلته المحمية الوطنية.

ويعرف عن محمية “وادي الموت” على موقعها الإلكتروني، بأنها الموقع الأكثر قيظا في العالم والأكثر جفافا في أميركا الشمالية”. ويزور الموقع أكثر من 1,5 مليون سائح سنويا.

ويقدر خبراء مناخ دوليون، أن الاحترار المناخي يؤثر على نظام تساقط الأمطار. وتزداد مخاطر هطول تساقطات قوية مع ارتفاع درجات الحرارة.