الجمعة , أكتوبر 7 2022

“الأوروبيون” يزورون مناطق سيطرة الحكومة السورية لأول مرة منذ 2011

“الأوروبيون” يزورون مناطق سيطرة الحكومة السورية لأول مرة منذ 2011

يجري مسؤولون في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى سورية برفقة شخصيات من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية زيارة هي الأولى من نوعها إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، منذ عام 2011.
ومن هؤلاء المسؤولين الأوروبيين دان ستوينيسكو رئيس البعثة، أما من طرف الأمم المتحدة فيرافقه منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية، عمران رضا.
ونشر رضا تغريدة عبر “تويتر”، اليوم الاثنين، ظهر فيها إلى جانب ستوينيسكو وهما يستقلان طائرة، متوجهين إلى مدينة حلب.
وجاء في التغريدة: “نتوجه إلى حلب مع ستويتيسكو في زيارة مشتركة. بفضل برنامج الغذاء العالمي والجهات المانحة لتحسين وصول العاملين في المجال الإنساني إلى الشمال والشمال الشرقي من خلال الرحلات الجوية”.
وأضاف رضا: “هي أول زيارة مشتركة مع بعثة الاتحاد الأوروبي إلى حلب وحمص وحماة، منذ بدء الأزمة.
مع ارتفاع الاحتياجات في سورية من الضروري التركيز على التعافي المبكر والاستثمارات، لتجنب المزيد من التدهور”.
ولم يسبق منذ عام 2011 أن زار مسؤولون في الاتحاد الأوروبي مناطق سيطرة الحكومة السورية.
ويفرض الاتحاد الأوروبي، منذ سنوات عقوبات على دمشق، والشخصيات والشركات المرتبطة بها، فيما يؤكد على ضرورة الحل السياسي، بموجب قرار مجلس الأمن 2254.
ويأتي ماسبق بعدما بحث نائب وزير الخارجية السوري، بشار الجعفري مع رؤساء مكاتب وبعثات وكالات الأمم المتحدة العاملة في سورية “آليات متابعة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2642 المتعلق بالوضع الإنساني في سورية”.
كما بحث الطرفان، حسب وكالة “سانا” “خطط الأمم المتحدة لتنفيذ المشاريع المشمولة بمجال التعافي المبكر في سورية، ولا سيما فيما يخص قطاعي الكهرباء والمياه”.
وتبع ذلك اتصال هاتفي “نادر“، بين وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، يوم أمس الأحد.
وكالات