السبت , نوفمبر 26 2022

“حاولوا اغتياله 3 مرات”… تفاصيل مثيرة عما دار بين ترامب ورئيس الأركان

“حاولوا اغتياله 3 مرات”… تفاصيل مثيرة عما دار بين ترامب ورئيس الأركان

لم يكن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، راضيا عن مستوى الولاء الذي يظهره الجنرالات خلال ولايته، حتى إنه صرح بذلك علنا لرئيس الأركان آنذاك، جون كيلي.
وبحسب كتاب جديد للمراسلين الأمريكيين بيتر بيكر وسوزان غلاسر، سيصدر في سبتمبر/أيلول المقبل، اشتكى ترامب أمام كبير مساعديه، رئيس الأركان آنذاك جون كيلي، من أنه يريد من الجنرالات الأمريكيين، وفيهم شخصيات عسكرية متقاعدة، أن يظهروا له الولاء المطلق، ملمحا على وجه التحديد إلى “ألمانيا النازية” كمثال.

سأل ترامب رئيس الأركان “لماذا لا يمكنكم أن تكونوا مثل الجنرالات الألمان؟” فأجابه كيلي “أي جنرالات تحديدا؟”، فقال ترامب “الجنرالات الألمان في الحرب العالمية الثانية”، فردَّ رئيس الأركان بأن “جنرالات هتلر حاولوا اغتياله ثلاث مرات”، لكن ترامب أصر على موقفه قائلا “لا لا لا، لقد كانوا مخلصين له تمامًا”.

كانت مصادر مطلعة أكدت اليوم (الثلاثاء) أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) داهم منتجعا يملكه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، يوم الاثنين، في إطار تحقيق حول الوثائق الرئاسية السرية، التي ربما تم نقلها من البيت الأبيض.
وقالت المصادر لشبكة “CNN” إن المداهمة بدأت في وقت مبكر من صباح الاثنين، وبدا أن موظفي إنفاذ القانون يركزون على منطقة النادي حيث توجد مكاتب ترامب ومقراته الشخصية، بينما كان الرئيس السابق في برجه في نيويورك.
وقال ترامب في بيان: “منزلي الجميل، مار إيه لاغو في بالم بيتش بولاية فلوريدا، يخضع حاليًا للحصار والمداهمة والاحتلال من قبل مجموعة كبيرة من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي. لقد اقتحموا خزنتي”.
ولدى وزارة العدل الأمريكية تحقيقان نشطان معروفان مرتبطان بالرئيس السابق، أحدهما يتعلق بالجهود المبذولة لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية لعام 2020 وأحداث اقتحام الكونغرس في 6 يناير/كانون الثاني 2021، والآخر يتعلق بالتعامل مع الوثائق الرئاسية السرية.