السبت , ديسمبر 3 2022

فنانة عراقية تنوي مقاضاة مجلة بريطانية بسبب صورة

فنانة عراقية تنوي مقاضاة مجلة بريطانية بسبب صورة

أثار تقرير لمجلة “إيكونومست” البريطانية موجة غضب وجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إرفاقه صورة الفنانة العراقي إيناس طالب كواجهة للتقرير، الذي تحدث عن السمنة في العالم العربي.
وتطرق التقرير إلى مشكلة السمنة تحت عنوان “لماذا النساء أكثر سمنة من الرجال في العالم العربي”، واستخدم صورة للفنانة العراقية، كانت التقطت لها في مهرجان بابل، الذي أقيم قبل سنتين.
وأشار التقرير إلى فجوة السمنة بين النساء والرجال في الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، حيث قال إن 26 في المئة من النساء مصابات بالسمنة في الشرق الأوسط، مقابل 16 في المئة من الرجال.
ردود غاضبة
التقرير لاقى ردود فعل غاضبة من متابعين، وراى معلقون أن نشر صورة الفنانة العراقية مع التقرير يعدّ تنمراً وانتهاكاً لقواعد النشر، فيما عدها أخرون تجاوزاً على خصوصيات الآخرين.
واعتبر البعض أنه لا مشكلة في استخدام المجلة للصورة، مشيرين إلى أن السبب الرئيسي في الضجة المثارة يعود إلى النظرة النمطية للمرأة السمينة.
وعادة ما تستخدم وسائل الإعلام صور عامة للتعبير عن ظواهر حساسة، منعاً للإحراج وحفاظاً على خصوصية الأشخاص.
طالب تنوي مقاضاة المجلة
الفنانة إيناس طالب وفي أول رد فعل على تقرير المجلة البريطانية، قالت في مقابلات مع قنوات عراقية الثلاثاء إنها ستتحفظ عن الرد على على ما وصفتها بالإساءة التي تعرضت لها.
ورغم ذلك، فهي أكدت أنها ستلجأ للقانون لمقاضاة المجلة البريطانية، وأضافت أنها “ستطلب اعتذاراً صريحاً وتعويضاً عن الأضرار النفسية التي لحقت بها من جراء نشر صورتها في تقرير يتحدث عن سمنة النساء”.