الجمعة , أكتوبر 7 2022

للمرة الأولى.. لقاء بين وزيري الخارجية السوري والتركي

للمرة الأولى.. لقاء بين وزيري الخارجية السوري والتركي

أفادت وكالة الأناضول التركية، مساء اليوم الخميس، نقلاًَ عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قوله إنه “يجب أن تكون هناك إدارة قوية لمنع انقسام سوريا”.

وأضاف جاويش أوغلو، في مؤتمر صحافي، في ختام مؤتمر السفراء بالعاصمة التركية أنقرة، اليوم الخميس أنه “علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما، وإلاّ فلن يكون هناك سلام دائم”، وفق الأناضول.

وأعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، عن لقاء سريع مع نظيره السوري، فيصل المقداد، العام الماضي، على هامش قمة حركة عدم الانحياز في بلغراد.

وقبل يومين، نفت مصادر للميادين احتمالية إجراء اتصال بين الرئيسين السوري بشار الأسد، والتركي رجب طيب إردوغان، وفق ما تحدثت وسائل إعلام تركية عن احتمال حدوث اتصال بين الرئيسين.

وأفادت مراسلة الميادين في دمشق، نقلاً عن مصادر رفيعة، بأنّ الحديث عن احتمال الاتصال بين الرئيسين الأسد وإردوغان “غير صحيح إطلاقاً”.

وكانت وسائل إعلام تركية قالت، في وقت سابق، إنّ “الرئيس إردوغان ونظيره السوري قد يجريان اتصالاً هاتفياً، خلال الفترة المقبلة، باقتراح من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”، مشيرةً إلى أنّ “هناك اتصالاتٍ دبلوماسية من بلدٍ خليجي وآخر أفريقي مع سوريا وتركيا، من أجل ترتيب اللقاء بين رئيسي البلدين”.

وكان مكتب الرئاسة الروسي (الكرملين) أكد أنّ بوتين وإردوغان، بحثا الوضع في سوريا خلال قمتهما الثنائية في سوتشي، مشددين على “دعمهما الحفاظ على وحدة سوريا”.

الميادين