الجمعة , أكتوبر 7 2022
احذروا نتف الشعر الرمادي من الرأس

احذروا نتف الشعر الرمادي من الرأس.. لهذه الأسباب

حذر خبير بريطاني من نتف الشعرات الرمادية من الرأس، مرجحا أن يؤدي ذلك لتلف البصيلات وبالتالي تساقط الشعر بمرور الوقت.

وقال مايكل كلارك، مؤسس شركة ”العناية بالشعر 3 بوصات“ في لندن: ”ماذا تفعل عندما يظهر الشعر الرمادي بشكل عشوائي على رأسك، وقد تعتقد أنه يمكنك اقتلاعها وتأمل ألا تحصل على المزيد من هذه الشعرات“.

وأشار كلارك لصحيفة ”مترو“ البريطانية، الخميس، إلى أن الكثير من الأشخاص يقومون باقتلاع الشعرات الرمادية في رأسهم بشكل عشوائي، معتقدين أنها لن تنمو مرة أخرى بنفس اللون“.

وأضاف: ”لكن هذا في الواقع ليس صحيحا، فشعرنا له لون بسبب الميلانين الذي تنتجه الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر، ومع تقدمنا في السن، تتوقف بصيلات الشعر عن إنتاج الميلانين؛ مما يجعل شعرنا يتحول إلى اللون الرمادي“.

وتابع: ”لذا، حتى لو أزلت ذلك الشعر الرمادي بطريقة أو أخرى، فإن نتفه لا يعني أن الشعرات التالية ستنمو مع الميلانين، فهناك مشكلة كبيرة أخرى يمكن أن تسببها عملية نتفها قبل الأوان؛ وهي تساقط الشعر“.

ونبه كلارك إلى أن اقتلاع الشعر الرمادي قد يؤدي لإتلاف بصيلات الشعر، وسيكون من الصعب على الشعر الجديد أن ينمو؛ ما يعني أن الشعر سيصبح أرق على قشرة الرأس.

وحذر كلارك من أنه إذا أصبح نتف الشعر عادة عندما يكون أقل من نسبة 1% من الرأس رماديًا، فسيتم خسارة الكثير منه في غضون بضع سنوات.

وأضاف أن ”الشعر المنتف الذي قصرت عمره سيستريح ويبدأ دورة نموه التالية بعد حوالي 3 أشهر، وفي كل دورة بعد حوالي 20 عامًا، سوف ينمو الشعر مرة أخرى بشكل أرق ويبقى على الرأس لفترة أقصر“.

وتابع كلارك: ”لذلك لا تتسرع في استخدام الملاقط، وبدلًا من التخلص من الشعر، يمكنك محاولة صبغ الشعرات بلون مختلف، إذا لم يكن لديك الكثير من الشعيرات الرمادية، أو يمكنك محاولة قطعها حتى لا تتخلص منها، ولكن دون إصابة بصيلات الشعر“.

ونصح كلارك الأشخاص الذين يريدون إزالة اللون الرمادي من شعرهم، بضرورة زيارة خبير شعر أو القبول بحقيقة أن لون الشعر أصبح رماديا، وأنه سيزيد بمرور الوقت“.

اقرأ أيضا: عمرها 100 عام.. لغز أجمل مومياء في العالم