الجمعة , أكتوبر 7 2022
ما سر ضوء ستيف

ظهر جنوب كندا.. ما سر ضوء ستيف” الذي حير العلماء؟

عاد ”ضوء ستيف“ الذي يبدو مثل الشفق القطبي للظهور في كندا، عندما ضربت عاصفة شمسية الأرض في الليلة الفاصلة بين 7و 8 أغسطس/آب الجاري، في ظاهرة لا تزال تحيّر العلماء.

ولوحظ ”ضوء ستيف“ لأول مرة في عام 2015، وهي ظاهرة تبدو تمامًا مثل الشفق القطبي، ولا يُعلم أصل الفيزياء التي تقف وراءها، وظهر الخط المضيء الغريب في ليلة 7-8 أغسطس / آب مجددا عندما ضربت عاصفة شمسية الأرض، هذه المرة في جنوب كندا.

ولا يزال أصل هذه الظاهرة غير معروف حتى الآن، لكن في المرات التي ظهر فيها لوحظ أنّ عاصفة شمسية تضرب الأرض، ما يرجح فرضية أن تكون العواصف الشمسية هي السبب وراء هذه الظاهرة.

وفي تلك الليلة، شوهد أغرب ظهور سماوي مضيء في جنوب كندا يُطلق عليه ظاهرة ”ستيف“ لتحسين سرعة الانبعاث الحراري القوية. ويؤكد تقرير نشره موقع ”فوتورا سيونس“ الفرنسي أنّ ”هذه الظاهرة المعروفة مؤخرا تحدث فقط عندما تضرب العواصف الشمسية الأرض“.

ويوضح أنّ الرياح الشمسية الناتجة عن مثل هذه العواصف تحتوي على جسيمات مشحونة مختلفة عالية الطاقة، لذلك يتشكل ضوء ”ستيف“، مضيفا أنّ ”هذه الرياح الشمسية هي أصل الشفق، الذي يتوافق لونه مع عناصر الغلاف الجوي أثناء تفاعلها مع الجسيمات المشحونة“.

ومع ذلك فإن حالة ”ستيف“ لا تزال تحير العلماء بالنظر إلى اختلاف الفيزياء المسببة للظاهرة، حيث لا يزال ”ستيف“ يظهر أثناء العواصف الشمسية ولكن ظهور الشفق القطبي يختلف بحسب الموقع، وعند خطوط العرض يبدو حدوث الظاهرة أقل بكثير من حدوثها في ما يسمى المناطق تحت القفص.

وبحسب المصور آلان داير، الذي التقط صور هذه الظاهرة، فقد ”استمر ستيف حوالي 40 دقيقة، بينما تلاشى الشفق القطبي في الشمال“، ما يعني أنّ أصل الظاهرة في مكان آخر.

ويتكون ضوء ”ستيف“ من خط أرجواني طويل مصحوب بنوع من الحاجز الأخضر الذي يختفي في غضون بضع دقائق، ويمكن أن يستمر الضوء البنفسجي لأكثر من ساعة. ويعتقد العلماء أن ”ستيف“ يأتي من تصادمات عالية السرعة بين الجسيمات المشحونة في طبقة ”الأيونوسفير“، وهو ما ينتج غازا ساخنا يسمى ”البلازما“، وفق تفسير التقرير الفرنسي.

اقرأ ايضا: السجن مدى الحياة لمصري أنهى حياة ابنتيه المراهقتين في أمريكا