الجمعة , أكتوبر 7 2022
“طفلان” وراء كارثة حريق كنيسة “أبو سيفين” بمصر

“طفلان” وراء كارثة حريق كنيسة “أبو سيفين” بمصر

كشفت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، اليوم الأربعاء، السبب الذي أدى إلى الحريق الذي شب في كنيسة القديس الأنبا بيشوي، في المنيا الجديدة جنوبي البلاد.

وأوضحت الكنيسة في بيان، أن التحقيقات توصلت إلى أن منشأ الحريق هو بعض الشموع التي كان يلهو بها طفلان من أبناء الكنيسة داخل الهيكل قرب المذبح، عن غير قصد.

وذكرت الكنيسة أن تلك التحقيقات أجرتها النيابة العامة والمعمل الجنائي، وبعد تفريغ كاميرات الكنيسة وجهاز الـ D.V.R، وفقاً لموقع “بوابة الأهرام”.

وأشارت الكنيسة إلى أن النيابة العامة استدعت الطفلان وأسرتيهما، وتم سؤالهم وأقروا بما ظهر في التسجيلات المصورة التي ظهرت في تفريغ الكاميرات

ولفتت الكنيسة إلى أن النيابة العامة قامت بواجبها على أكمل وجه، بالاشتراك مع أجهزة وزارة الداخلية سواء في التحريات أو التحقيقات.

وبينت الكنيسة أن التحقيقات جرت بمنتهى السرعة والجدية والدقة والشفافية، مما ساهم في إجلاء حقيقة الحادث، بحسب البيان.

وتابع البيان: “إيبارشية شرق المنيا، التي تتبعها الكنيسة، سوف تبدأ فورًا في عملية الإصلاح وإعادة المكان إلى ما كان عليه قبلاً”.

وناشدت الكنيسة الجميع عدم الالتفات إلى الشائعات والمعلومات المغلوطة “البعيدة تماماً عن الحقيقة”، وإلى محاولات التشكيك المغرضة.

وأدى الحريق الذي نشب في كنيسة “أبو سيفين” في الجيزة، الأحد الماضي، إلى مصرع ما لا يقل عن 41 شخصاً بينهما 18 طفلاً على الأقل.

اقرأ أيضا: إعلام إسرائيلي: السعودية تسمح للجنود الإسرائيليين بالتحليق فوق أجوائها