السبت , ديسمبر 3 2022
التمرين رقم 1 لإبطاء الشيخوخة وتعزيز طول العمر

التمرين رقم 1 لإبطاء الشيخوخة وتعزيز طول العمر

هل ترغب في وصفات للحصول على ينبوع من الشباب وإبطاء الشيخوخة؟ ربما يكمن السر في أداء نوع معين من التمرينات بشكل منتظم.

يمكن أن يؤدي بدء نشاطك الهوائي كل أسبوع إلى تحسين كل شيء بشكل كبير، وفق موقع Eat This, Not That المتخصص في الشؤون الصحية والغذائية.

الكمية الموصى بها من التمارين الهوائية متوسطة الشدة، وفقا للإرشادات، هي 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع، بالإضافة إلى يومين من تمارين تقوية العضلات.

لكن تشير الأبحاث إلى أن رفع مدة تمارين اللياقة البدنية الهوائية من 3 إلى 5 أضعاف الحد الأدنى الموصى به يمكن أن يحسن بشكل كبير عملية الأيض، وصحة القلب، ويقلل خطر الإصابة بالأمراض، ويزيد من طول العمر.

قد يبدو الأمر مخيفا بعض الشيء، لكن أداء نحو 7.5 ساعة من التمارين المعتدلة كل أسبوع يستغرق ما يزيد قليلا عن ساعة واحدة يوميا، وهذا ثمن زهيد لحياة أطول وأكثر صحة.

عندما تكون في منتصف العمر، فإن المؤشر القوي على طول العمر هو امتصاص كبير للأكسجين، وكتلة العضلات هي عنصر تنبؤي للغاية عندما يتعلق الأمر بالتقدم في السن.

التمارين الهوائية تشمل المشي والركض لمسافة طويلة والجري على جهاز المشي الكهربائي، والرقص، السباحة لمسافة، ركوب الدراجة الهوائية والدراجة الثابتة، ونط الحبل أو أي تمرين يرفع معدل نبضات القلب.

كذلك، إذا كان هدفك هو أن تعيش حياة أطول وأكثر صحة، فيمكن التأكيد على مدى أهمية إضافة تدريب متقطع عالي الكثافة (HIIT) إلى نظامك الأسبوعي.

والتدريب المتقطع عالي الكثافة هو أسلوب لياقة جديدة يجعلك تقوم بمجموعة من التمارين الرياضية في أقل وقت ولكن بمضاعفة المجهود.

وتشير الدراسات إلى أنه على المستوى الخلوي، يمكن أن يؤدي أداء تمارين HIIT إلى إبطاء عملية الشيخوخة، وإطالة العمر.

اقرأ أيضا: حفنة من اللوز كافية لتكتسب هذه الفوائد الخارقة!