الأحد , أكتوبر 2 2022

الجيش “الإسرائيلي” يكشف تفاصيل بشأن المفاعل النووي في سوريا

الجيش “الإسرائيلي” يكشف تفاصيل بشأن المفاعل النووي في سوريا

كشف جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تفاصيل هي الأولى من نوعها، بشأن استهداف “مشروع سري” في سوريا، قال لاحقا إنه “مفاعل نووي”.
وقال الجهاز في بيان، نشره موقع “I24news”، إنه حصل على معلومات في عام 2002، تفيد بأن سوريا تدير مشروعا سريا- اتضح لاحقا أنه مفاعل نووي، وظل ي
راقب الأمر على مدار 5 سنوات، حتى كان السادس من سبتمبر/أيلول عام 2007، حين استهدف سلاح الجو الإسرائيلي هذا المفاعل، في عملية سماها “خارج الصندوق”، تمت في منتصف الليل في سرية تامة.

بحسب البيان، “تمت مهاجمة المفاعل النووي السوري في دير الزور، من قبل مقاتلات حربية، بالإضافة إلى جهود استخباراتية وعملياتية معقدة، أزالت التهديد النووي عن دولة إسرائيل والمنطقة كلها”، وفقا لملف خاص يعود إلى عام 2002، سمح بنشره حاليا.

وبعد ستة أشهر من ذلك الهجوم، أعلن مسؤولون في الإدارة الأمريكية أنه تم استهداف وتدمير مفاعل نووي لإنتاح البلوتونيوم، أقيم في سوريا بمساعدة كوريا الشمالية.
وحينها، ذكرت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية أن جهات استخباراتية قالت إن المفاعل في سوريا كان يستخدم لمساعدة البرنامج النووي، بتعاون مع علماء من كوريا الشمالية، فيما أفادت صحيفة “هآرتس” أن إيران هي التي موّلت بناء ذلك المفاعل.