الأربعاء , نوفمبر 30 2022

«الحرب العالمية الثالثة».. سبب تأجيل صفقة «تويتر» !

«الحرب العالمية الثالثة».. سبب تأجيل صفقة «تويتر» !

كشفت صحيفة “فاينانشيال_تايمز” البريطانية، أن «إيلون_ماسك، الملياردير الأمريكي، اقترح تأجيل صفقة استحواذه على تويتر بقيمة 44 مليار دولار على أساس أنه لن يكون من المنطقي شراء موقع السوشيال ميديا الشهير فى ظل مخاوف من اندلاع حرب عالمية الثالثة، وفقاً لرسائل نصية بين أغنى رجل فى العالم ومصرفيين تم الكشف عنها فى جلسة قضائية».
وخلال الجلسة التى استمرت 3 ساعات فى محكمة بولاية ديلاوير، الثلاثاء، شارك توتير رسائل نصية بين ماسك ومايكل جريمس، المصرفي مورجان ستانلى، مع سعي مسؤولي الشركة للقول بأن محاولات ماسك المستمرة للتراجع عن صفقة الاستحواذ بشأن مخاوفه المزعومة المتعلقة بالحسابات المزيفة كانت مجرد ذريعة.
وبحسب الرسائل التي يعود تاريخها إلى 8 آيار، وبعد عدة أسابيع من موافقة ماسك على شراء المنصة مقابل 54.2 دولار للسهم، وبعد شهرين من الحرب في أوكرانيا، كتب رئيس شركة تسلا يقول: «دعونا نتباطأ لأيام قليلة، فخطاب فلادييمر بوتين غداً شديد الأهمية».
وتابع قائلاً إنه «لن يكون من المنطقي شراء تويتر لو أننا نتجه إلى حرب عالمية ثالثة، وهي العبارة التي وصفها محاميو شركة تويتر بأنها مسألة أموال».
وتأتي هذه المعلومات فى ظل تصاعد المعركة القانونية بين ماسك وتويتر، حيث يطالب كلا الحزبين بعشرات من الاستدعاءات للمستثمرين والمصرفيين وآخرين مشاركين في الاتفاق، ويقولون أن الطرف الآخر لا يتعاون في عملية الاكتشاف.
وجادلت شركة تويتر بأن محاولة ماسك للانسحاب من الاتفاق كان دافعها حماية مصالحه المالية مع تراجع البورصات، وليت مخاوف حقيقية تتعلق بالحسابات غير الحقيقية.