الثلاثاء , أكتوبر 4 2022

ميليشيا الجيش الوطني المدعوم من تركيا يسرق سكة حديد عفرين

ميليشيا الجيش الوطني المدعوم من تركيا يسرق سكة حديد عفرين

بينما كانت ما تسمى إدارة “التوجية المعنوي” في ميليشيا الجيش الوطني تُنهي دورات مكثفة لـ 9 آلاف عنصر لديها عن خطر المخدرات الطبية والاجتماعية ومخالفتها للدّين والقانون، كان فصيل “الحمزات” التابع له يقوم بسرقة سكة حديد عفرين شمال حلب وتفكيها لبيعها كخردة.
وبينما كان مدير إدارة “التوجيه المعنوي” ينشر تغريداته المتفاخرة بذلك الإنجاز، كان ناشطون يبثون فيديوهات تُظهر سكة الحديد، وقد تم تفكيك وصلاتها عن بعضها البعض عبر آلة “الجلخ” الكهربائية، وقد اتهم الناشطون الجيش الوطني بالوقوف وراء هذا الأمر، مسمّين فصيلاً بعينه وهو “الحمزات”، مشيرين إلى أنه يقوم ببيعه كخردة إلى تركيا.
ولم تقتصر السرقة على سكك الحديد، فقبل أيام قام فصيل آخر يُدعى “السلطان مراد” بقطع الأشجار بشكل ممنهج وتحميلها بشاحنات في محيط بحيرة ميدانكي بمنطقة عفرين نفسها.
وأرفق حينها ناشطون صوراً توضّح الفرق بين الوضع السابق للمنطقة الحراجية قبل ثلاث سنوات، وبين الوضع الحالي بعد أن باتت تلك الأحراش جرداء وشبه خالية من الأشجار، نتيجة عمليات الاحتطاب والقطع الجماعي للأشجار من قبل فصائل الجيش الوطني وعناصره.
وكالات