الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
“بسبب الكوليرا”.. إغلاق 21 محلاً لبيع السندويش في مدينة حلب

“بسبب الكوليرا”.. إغلاق 21 محلاً لبيع السندويش في مدينة حلب

“بسبب الكوليرا”.. إغلاق 21 محلاً لبيع السندويش في مدينة حلب

أغلقت “مديرية الشؤون الصحية” في مدينة حلب 21 محلاً لبيع السندويش والفلافل، بعد يوم واحد من الإعلان عن تسجيل إصابات بمرض “الكوليرا”.

ونقلت وسائل إعلام سورية، أمس الاثنين، أن إغلاق المحال تزامن أيضاً مع تنظيم 111 ظبطاً، بسبب “مخالفة الشروط الصحية”.

وقال مدير الشؤون الصحية، الدكتور زاخر حكيم: “تم سحب عينات من محلات بيع السندويش والفلافل لإجراء التحاليل المخبرية اللازمة لها، للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري، وبانتظار نتائج تحليل تلك العينات من المخبر أصولاً”.

وأضاف حكيم، حسب ما نقلت صحيفة “الجماهير“: “المديرية تقوم بالرقابة الصحية والجولات الرقابية اليومية، والمستمرة على كافة المحلات الغذائية والمأكولات فيها”.

وتأتي هذه الإجراءات بعد يومين من إعلان وزارة الصحة تسجيل إصابة 15 شخصاً بمرض الكوليرا في حلب، وأنهم “قيد العلاج في المشفى”.

ودعت الوزارة الأهالي إلى اتخاذ العديد من الإجراءات وسلوكيات الصحة العامة، وهي “غسل اليدين، شرب المياه من مصدر آمن، غسل الفواكه والخضار بشكل جيد، طهي الطعام وحفظه بدرجة الحرارة المناسبة، عدم شرب أو تناول أي شيء مجهول المصدر”.

و”الكوليرا” هو مرض وبائي معدي يصيب الجهاز الهضمي، وتبدأ أعراضه بإسهال شديد، يليه قيء شديد، وانخفاض كبير في ضغط الدم نتيجة فقدان الجسم لسوائله؛ ما يؤدي إلى الوفاة خلال ساعات، إذا لم يتلق المريض العلاج المناسب سريعاً.

ولم يقتصر تسجيل الإصابات، في اليومين الماضيين، على مناطق سيطرة الحكومة السورية، بل أعلنت “الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سورية تفشيه في مناطق سيطرتها.

وقالت “الإدارة” في بيان، يوم السبت، إنها سجلت إصابات بالمرض بكثرة في الرقة وريف دير الزور الغربي، فيما سجلت 3 وفيات.

أما بخصوص المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، فقد شهدت استنفاراً صحياً، مع إعلان الحكومة السورية و”الإدارة الذاتية” تسجيل إصابات.

وكالات

 

اقرأ ايضاً:لماذا استهدفت “إسرائيل” المطارات المدنية السورية؟… وما “بنك الأهداف”؟