الإثنين , نوفمبر 28 2022

من هو “فريد القاسم” الذي عينته أمريكا قائدا لـ”مغاوير الثورة”؟

من هو “فريد القاسم” الذي عينته أمريكا قائدا لـ”مغاوير الثورة”؟

أوعزت القيادة المركزية الأمريكية بعزل قائد فصيل “جيش مغاوير الثورة” التابع للجيش السوري الحر، العقيد “مهند أحمد الطلاع” من منصبه وعينت المدعو “فريد حسام القاسم” (أبو حسام) لقيادة الفصيل.
وذكرت تقارير صحفية معارضة، أن “الطلاع” توجه بشكل مفاجئ إلى العراق حيث أخبر عناصره بأنه ذاهب من أجل التنسيق مع الجانب العراقي لفتح معبر “الزورية”.
ووفقاً لتلك التقارير، فإن أمر قرار تعيين المدعو “فريد حسام القاسم” قائداً للفصيل خلفاً لـ “مهند أحمد الطلاع”، واجه رفضاً من قبل بعض قادة النقاط العسكرية، حيث استدعى الفصيل كافة عناصره، بالتزامن مع رفع الجاهزية لكافة النقاط المنتشرة حول منطقة الـ55، تلاه عقد اجتماع ضم عدداً من القياديين في الفصيل مع “القاسم” لبحث قرار تعيينه.
وكان القائد الجديد نقيباً في الجيش السوري، قبل انشقاقه بعد انطلاق الأحداث السورية، ثم تزعم “لواء شهداء القريتين”، ويعدّ القاسم من المقربين من قيادة “التحالف” ، عمل مع “التحالف” ضمن “القوات الخاصة” ، وينحدر من بلدة القريتين شرقي حمص.
ويتمركز فصيل جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر، في قاعدة التنف ضمن منطقة الـ55 كيلومتر، برفقة قوات “التحالف الدولي”.
وتقع قاعدة التنف العسكرية (معبر التنف الحدودي) ضمن المثلث بين سوريا والعراق والأردن، بالقرب من بلدة التنف التابعة لتدمر بمحافظة حمص، وتكتسب المنطقة أهمية استراتيجية كونها تشكل عقدة مواصلات إقليمية.
وأنشأت واشنطن القاعدة عام 2016، وتعدّ نقطة ارتكاز لدائرة قطرها 55 كم. وتضم القاعدة –بالإضافة إلى المقاتلين الأميركان- مقاتلين من(مغاوير الثورة) وتقدم لهم قوات التحالف الدعم والإسناد وتدربهم لتنفيذ أجندتها.

آسيا