الإثنين , ديسمبر 5 2022

طائرة مسيرة تركية تطيح بقياديين من قسد مع مرافقيهما شمال شرقي سوريا

طائرة مسيرة تركية تطيح بقياديين من قسد مع مرافقيهما شمال شرقي سوريا

قتل عدد من مسلحي قوات “قسد” وأصيب آخرون بجروح، عصر اليوم الثلاثاء، في استهداف طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي لسيارتهم بصاروخ موجه بريف محافظة الحسكة في شمال شرق البلاد.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلاً عن مصادر محلية بريف الحسكة، بأن المسيّرة التركية استهدفت سيارة نوع (بيك أب) دفع رباعي تابعة لقوات “قسد”على مفرق قرية تل جمال الواقعة على مسافة 5 كم عن بلدة معبدة، بريف منطقة المالكية على الحدود السورية- التركية في منطقة نفوذ الجيش الأمريكي.

وأكدت المصادر أن الاستهداف الصاروخي أدى لمقتل 4 مسلحين من قوات “قسد” بينهم قيادي عسكري وقيادية سياسية، كما أُصيب أشخاص آخرون في القصف، ولم ترد معلومات عن أعدادهم ومدى خطورة إصابتهم.
وبينت مصادر أهلية لـ “سبوتنيك” أن القتلى هم “زينب محمد” رئيسة ما يُسمى “هيئة الاصلاح والعدالة في الجزيرة” ومسؤول السجون لدى “قسد” القيادي “يلماز شيرو” وعنصران من مرافقتهم جراء استهداف سيارتهم بطائرة مسيرة تركية ظُهر اليوم عند مفرق قرية “تل جمال”.
وكانت وكالة “الأناضول” التركية نقلت عن مصادر أمنية تركية أمس الاثنين، أن “الإرهابي محمد وأق يول المتنكر باسم دوغان أمانوس، انخرط في صفوف (بي كي كي/واي بي جي) بسوريا وكان مسؤولا عسكريا في منطقة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة قتل قبل أيام بقصف طائرة مسيرة تركية”.
وأق يول مطلوب لدى السلطات التركية “بسبب الأعمال الإرهابية التي نفذها في جبال الأمانوس بولايتي هطاي (جنوب) ووان (جنوب شرق) التركيتين”، وفقا للوكالة.
وتشهد مناطق سيطرة “قسد” تصعيداً كبيراً في الهجمات الجوية بالطائرات المسيّرة التابعة للجيش التركي التي تستهدف مواقع القوات وقياديها وعناصرها حيث أوقعت أكثر من 70 قتيلا منهم حتى الآن خلال الشهرين الماضيين.