الجمعة , ديسمبر 2 2022
رسالة من الرئيس بشار الأسد إلى أهالي أرواد بعد حادثة غرق المركب

رسالة من الرئيس بشار الأسد إلى أهالي أرواد بعد حادثة غرق المركب

نقل وزير الأوقاف السوري “محمد عبد الستار السيد” رسالة شفوية من الرئيس بشار الأسد لأهالي جزيرة أرواد بعد مساهمتهم بانقاذ الغارقين في مركب الهجرة.

“السيد” وصل عصر اليوم الخميس إلى الجزيرة السورية الوحيدة المأهولة والواقعة قبالة مدينة طرطوس. وذلك في زيارة تقدير وشكر للأهالي على دورهم في التعامل مع حادثة غرق المركب. حيث ساهمت مراكب أهالي الجزيرة بانقاذ عشرات الناجين من الغرق وانتشار عشرات الجثث من المركب الذي حمل قرابة 150 مهاجراً/ة سوريين ولبنانيين وفلسطين كانوا يرغبون بالهجرة إلى أوروبا بشكل غير شرعي انطلاقاً من طرابلس اللبنانية. إلا أن القارب الذي كانوا على متنه غرق بعرض البحر.

الوزير حمل رسالة شفوية من الرئيس الأسد الذي أعرب عن تقديره واعتزازه بشجاعة ومروؤة وشهامة أهالي الجزيرة. واصفاً ماقاموا به بأنه يعبر عن أصالة الشعب السورية وقيمه الإنسانية والأخلاقية.

اقرأ أيضا: طلاب مدرسة خاصة في اللاذقية يداومون بمدرسة عامة ويدفعون الأقساط منذ عامين..