الإثنين , ديسمبر 5 2022

هزاع: انخفاض نسبة توزيع السكر المدعوم بسبب عطل في أحد المعامل

هزاع: انخفاض نسبة توزيع السكر المدعوم بسبب عطل في أحد المعامل

كشف مدير عام “المؤسسة السورية للتجارة” زياد هزاع، أن عطلاً طارئاً في أحد معامل السكر المحلية أدى لانخفاض نسبة توزيع المقنن من مادة السكر.

وأضاف هزاع لصحيفة “الثورة” إن نسبة توزيع مادة السكر وصلت حتى اليوم إلى 32 بالمئة، مشيراً إلى أن واقع توزيع مقنن السكر سيتحسن تباعاً ولاسيما مع عودة معمل السكر لإنتاجه اليومي ووجود توريدات قادمة.

وفيما يخص توزيع مقنن الرز، أوضح هزاع إن نسبة التوزيع جيدة ووصلت إلى حوالي 61 بالمئة.

وطمأن مدير عام السورية أن جميع المواطنين سيحصلون على مخصصاتهم من الرز والسكر، ذاكراً أن وهناك تسهيلات ستقدمها المؤسسة لتسريع حصول المواطنين على مادتي السكر والأرز، ومن هذه التسهيلات إرسال سيارات جوالة للتوزيع.

وبدأ التسجيل على طلب المواد المدعومة ( السكر – الرز ) عبر البطاقة الذكية، اعتباراً من الخميس 1/9/2022.

وافتتحت “السورية للتجارة” الدورة الماضية لتوزيع مقنن السكر والرز في آذار (مارس الماضي)، وبلغت نسبة تنفيذ توزيع السكر حوالي 80% مقابل تنفيذ نسبة منخفضة في توزيع الأرز حيث لم تتجاوز 30-40%.

وتم رفع سعر كيلو الرز غير المدعوم إلى 3500 ليرة سورية بعد أن كان 2600 ليرة سورية، في حين بقي سعر كيلو السكر غير المدعوم 3800 ليرة، علماً أن سعر كيلو الرز وكيلو السكر المدعومين ثابت عند 1000 ليرة.

ويحق حالياً لكل شخص الحصول على كيلو سكر وكيلو رز مدعوم شهرياً عبر البطاقة الذكية، على ألا تتجاوز مخصصات الأسرة 6 كيلو سكر و5 كيلو رز شهرياً مهما بلغ عدد أفرادها.