الثلاثاء , فبراير 7 2023
بايدن ينسى كيف مات ابنه

بايدن ينسى كيف مات ابنه! زلة جديدة للرئيس الأمريكي قال فيها إن نجله فارق الحياة ببلد عربي

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن بالخطأ إن ابنه، الذي توفي بمرض السرطان في عام 2015، “فارق الحياة في العراق”، وذلك في زلة لسان جديدة.

جاء ذلك في خطاب ألقاه بولاية كولورادو، الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول، مشيراً إلى أن الجنود الأمريكيين، الذي شاركوا لاحقاً في الحرب العالمية الثانية وعملوا ضد القوات الألمانية، تم تدريبهم في كولورادو، بحسب شبكة فوكس نيوز الأمريكية.

الرئيس الأمريكي أضاف: “فلتتخيلوا.. أقول هذا بصدق، أقول هذا بصفتي والداً لشخص حصل على النجمة البرونزية، وسام الخدمة المتميزة، وضحى بحياته في العراق”.

وكان بو بايدن، الابن الأكبر للرئيس الأمريكي الحالي، قد خدم في العراق عامي 2008-2009، وتوفى في عام 2015، عن عمر ناهز 46 عاماً بسبب سرطان الدماغ، بعد دخوله المستشفى في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي خطاب ألقاه بايدن عام 2019، قال إنه يعتقد أن بو قد تعرض لمشكلات صحية في العراق، ولكنه لا يستطيع إثبات ذلك، مضيفاً: “لقد عاد وهو في المرحلة الرابعة من الورم الأرومي الدبقي، عاش 18 شهراً، وهو يعلم أنه سيموت”.

زلات لسان بايدن

وخانت الرئيس الأمريكي جو بايدن ذاكرته في عدة مواقف مؤخراً، كان أبرزها موقف سقط فيه بزلة لسان حين خلط لقبه الوظيفي كرئيس للولايات المتحدة، مع أول منصب سياسي يشغله.

كما نادى جو بايدن النائبة الجمهورية جاكي والورسكي، رغم أنها توفيت في حادث سيارة أوائل أغسطس/آب الماضي.

وجو بايدن الذي سيبلغ 80 عاماً هذا العام، هو أكبر رئيس أمريكي على الإطلاق، ويتهمه المنتقدون الجمهوريون باستمرار بتدهور لياقته الذهنية، مستشهدين بزلات وأمثلة يبدو فيها أنه يفقد حبل أفكاره، بحسب صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

اقرأ أيضا: “عزيزي يا عزيزي”.. زلة لسان تحرج الملك تشارلز خلال لقاء ليز تراس (فيديو)