الخميس , فبراير 2 2023

فيفا يحقق فيما حدث داخل غرفة ملابس صربيا

فيفا يحقق فيما حدث داخل غرفة ملابس صربيا

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تحقيقا مع الاتحاد الصربي لكرة القدم، يوم السبت، بسبب تعليق لافتة سياسية تتعلق بدولة كوسوفو المستقلة المجاورة في غرفة تبديل الملابس قبل مواجهة منتخب البرازيل في كأس العالم 2022.
وأظهرت اللافتة خريطة لصربيا تضم أراضي مقاطعتها السابقة، والتي تعد دولة مستقلة منذ ما يقرب من 15 عاما، وشعارا بمعنى “لا استسلام”.

جرى تداول صور اللافتة التي علقت في غرفة تبديل الملابس قبل خسارة صربيا بنتيجة 2-0 أمام البرازيل يوم الخميس في قطر.

وتقدم اتحاد كرة القدم في كوسوفو بشكوى رسمية إلى الفيفا، ووصف وزير الرياضة بالبلاد الصورة بأنها تستغل كأس العالم للترويج “لرسائل الكراهية ورهاب الأجانب والإبادة الجماعية”.

واستند الفيفا في فتح التحقيق إلى مادة من قانون الانضباط الخاصة به والتي تغطي سوء السلوك بما في ذلك “الإيماءات أو الإشارات أو اللغة الهجومية واستخدام حدث رياضي للتظاهرات ذات الطبيعة غير الرياضية”، للتحقيق مع الاتحاد الصربي.

ولم يحدد الفيفا جدولا زمنيا لإصدار الحكم، على الرغم من أن صربيا ستلعب مباراتها المقبلة في المونديال يوم الإثنين أمام الكاميرون.

وانفصلت كوسوفو عن صربيا عام 2008، وترفض الحكومة الصربية، الاعتراف بكوسوفو كدولة مستقلة، بينما تعترف الولايات المتحدة ومعظم حلفائها الأوروبيين بكوسوفو كدولة مستقلة.