الأحد , يناير 29 2023

أزمة الطاقة تتسع وإحدى الدول تمنح مكافأة لمن يوفرها خلال الشتاء

أزمة الطاقة تتسع وإحدى الدول تمنح مكافأة لمن يوفرها خلال الشتاء

بهدف تقنين استخدام موارد الطاقة، طلبت حكومة اليابان من مواطنيها ارتداء الملابس الثقيلة في الأماكن المغلقة، وضبط درجات الحرارة على درجة منخفضة، بالاضافة إلى خطوات أخرى، خلال فصل الشتاء الممتد حتى آذار المقبل، وذلك بسبب المخاوف المتعلقة بأزمة الطاقة.
وهذا أول مخطط لتوفير الطاقة على مستوى البلاد، يمتد خلال فصول الشتاء منذ عام 2015، عندما خرجت جميع المفاعلات النووية في البلاد من الخدمة في أعقاب كارثة محطة فوكوشيما النووية عام 2011، التي أعقبت زلزال قوي وموجات مد عاتية « تسونامي» بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء .
ومازالت إمدادات الغاز الطبيعي المُسال، المستخدمة في محطات الطاقة الحرارية، يحيط بها الغموض بالنسبة لليابان، التي تفتقر للموارد، وذلك بسبب المعوقات في السوق الناجمة عن الحرب الروسية- الأوكرانية.
وبالتعاون مع الجهات المزودة للكهرباء، تعتزم الحكومة وشركات الكهرباء تقديم حوافز للمستهلكين الذين يقومون بتوفير الطاقة عبر نظام نقاط مكافأت.
وقد شهدت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا ارتفاعاً كبيراً، وأدى الطقس البارد أكثر من المعتاد إلى ارتفاع الطلب على الطاقة، مما هدد بالتعجيل من نفاد المخزون ببعض الدول الأوروبية، وفقا لوكالات الأنباء العالمية.
وعلى الرغم من أن دول الاتحاد الأوروبي سارعت طوال الصيف لملء مخزونها الاحتياطي من الغاز الطبيعي عن طريق زيادة تدفقات الوقود من النرويج، واستيراد شحنات من الغاز الطبيعي المُسال من أمريكا الشمالية وأفريقيا، إلا أن الأنشطة الاقتصادية الصغيرة والأسر، لم تستفد من تراكم احتياطيات الغاز.
وكانت الحرب الأوكرانية قد ألقت بحملها على العالم أجمع، من حيث توفير الطاقة وارتفاع سعرها، سيما على الدول الأوروبية.