الخميس , فبراير 2 2023

معادن “لا مثيل لها على وجه الأرض” داخل حجر نيزكي ضخم في دولة عربية

معادن “لا مثيل لها على وجه الأرض” داخل حجر نيزكي ضخم في دولة عربية

تم اكتشاف معدنين لم يسبق لهما مثيل على الأرض داخل صخرة من نيزك ضخم في الصومال، يمكن أن يحمل أدلة مهمة لكيفية تشكل الكويكبات.
ووفقا لصحيفة “لايف سيانس” العلمية، تم العثور على المعدنين الجديدين داخل شريحة 2.5 أونصة (70 غرام) مأخوذة من نيزك تم العثور عليه في عام 2020.

وقال كريس هيرد، الأستاذ في قسم علوم الأرض والغلاف الجوي في جامعة ألبرتا، في بيان: “كلما وجدت معدنا جديدا، فهذا يعني أن الظروف الجيولوجية الفعلية، كيمياء الصخور، كانت مختلفة عما تم العثور عليه من قبل، هذا ما يجعل الأمر مثيرًا: في هذا النيزك بالذات لديك اثنان من المعادن الموصوفة رسميا والتي تعتبر جديدة في العلم”.

وصنّف الباحثون الاكتشاف على أنه نيزك معقد من الحديد “IAB”، وهو نوع مصنوع من الحديد النيزكي المرقط بقطع صغيرة من السيليكات. أثناء التحقيق في شريحة النيزك، لفتت تفاصيل المعادن الجديدة انتباه العلماء ومن خلال مقارنة المعادن بنسخ منها تم تصنيعها مسبقًا في المختبر، تمكنوا من التعرف عليها بسرعة على أنها مسجلة حديثًا في الطبيعة.
يخطط الباحثون لمزيد من التحقيق في النيازك من أجل فهم الظروف التي تشكل فيها الكويكب الأصلي.
وقال هيرد: “هذه هي خبرتي – كيف تستخلص العمليات الجيولوجية والتاريخ الجيولوجي للكويكب الذي كانت هذه الصخرة جزءًا منه… لم أفكر مطلقا في أنني سأشارك في وصف المعادن الجديدة تماما من خلال العمل على حجر نيزكي”.

ومع ذلك، قد تكون الرؤى العلمية المستقبلية للنيزك الجديد في خطر بعدما تم نقل النيزك الآن إلى الصين بحثًا عن مشتر محتمل، مما قد يحد من وصول الباحثين إلى صخرة الفضاء للتحقيق فيها.