الجمعة , فبراير 3 2023

قائد القوات الروسية غادر القامشلي.. ولا مؤشرات على تغيّر موقف “قسد”

قائد القوات الروسية غادر القامشلي.. ولا مؤشرات على تغيّر موقف “قسد”

أفادت مصادر الميادين، اليوم الاثنين، بأنّ قائد القوات الروسية في سوريا، ألكسندر تشايكو، غادر القامشلي بعد لقائه قيادة “قسد” لبحث إيجاد آليات لمنع التصعيد.

وأشارت المصادر إلى أنّ “تشايكو التقى قائد قسد، مظلوم عبدي، في مقرّه الذي يعدّ أيضاً قاعدة مشتركة لقسد مع التحالف”، مؤكّدةً أنّ “لا مؤشرات جديدة على تغيّر موقف قسد بشأن الحدود الشمالية”.

وكانت مصادر الميادين أفادت، في وقتٍ سابق اليوم، بوصول تشايكو، إلى مطار مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا قادماً من قاعدة حميميم غرب البلاد.

ولفتت المصادر إلى أنّ تشايكو سيلتقي مجدداً قيادات من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من أجل بحث تطورات الشمال السوري والتهديدات التركية بشنّ عملية عسكرية جديدة فيه.

يشار إلى أن تشايكو زار، الشهر الماضي، الحسكة والتقى قائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مظلوم عبدي، حيث بحث الطرفان التهديدات التركية بشأن شنّ عملية برية وسبل اتخاذ إجراءات تمنع وقوع العملية”، فيما أعاد تشايكو “طرح فكرة انتشار الجيش السوري على امتداد الشريط الحدودي وبعمق 30 كلم”.

وفي وقتٍ سابق، حذّر الكرملين تركيا من “زعزعة الاستقرار” في شمالي سوريا، ولا سيما بعدما نفّذت أنقرة غارات جوية ضد مقاتلين كرد، غداة طرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، احتمال إطلاق عملية برية في الأراضي السورية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن أنّ “عملية المخلب – السيف” ضد مواقع “حزب العمال الكردستاني” و”وحدات حماية الشعب” في العراق وسوريا لن تقتصر على الضربات الجوية.

وأكد أردوغان، السبت، أنّ “بلاده ستكمل حتماً الشريط الأمني الذي تقوم بإنشائه عند حدودها الجنوبية”.

الميادين