السبت , يناير 28 2023

الصحة تحدد شروطاً جديدة لمن يُسمح لهم بإجراء عمليات تجميل

الصحة تحدد شروطاً جديدة لمن يُسمح لهم بإجراء عمليات تجميل

كشف نقيب الأطباء غسان فندي أن وزارة الصحة أصدرت قراراً لتنظيم مهنة التجميل في سورية محدداً فيه الأطباء الذين يحق لهم ممارسة هذه المهنة وهم أطباء الجلدية والجراحة التجميلية، وكذلك أطباء الأذنية ويكون مجال عملهم في الأنف والأطباء العينية ويكون اختصاصهم بالعين فقط، مشيراً إلى أن هذا القرار سوف ينظم الأعمال الطبية المتعلقة بالتجميل كما أنه يسهم في الحد من الأخطاء الطبية الناجمة عن عمليات التجميل.

وبين فندي أنه بعد هذا القرار أي طبيب يمارس مهنة التجميل من غير هذه الاختصاصات ومن دون ترخيص من وزارة الصحة يعتبر ممارساً لغير الاختصاص وبالتالي يترتب عليه عقوبات منها إغلاق المكان بالشمع الأحمر، مؤكداً أن ترخيص مركز التجميل لا يكون إلا من وزارة الصحة وباسم طبيب حصراً.

وشدد فندي على أن هذا القرار بحاجة إلى متابعة، مشيراً إلى أن النقابة سوف تتابع أي شكوى ترد على أي مركز تجميلي يشك أن الطبيب فيه يمارس التجميل وهو لا يحمل الاختصاص المسموح من خلال ممارسة مهنة التجميل.

وأشار إلى أن اختصاص الجلدية مازال الأكثر رغبة عند الجيل الصاعد من الأطباء باعتباره له صلة في موضوع العمليات الطبية المتعلقة بالتجميل كما أنه قادر أن يمارس الأعمال التجميلية البسيطة من حقن البوتوكس وغيره في وقت مبكر.

وفيما يتعلق بموضوع الأخطاء الطبية بين فندي أنه تم رفع المقترحات التي خلصت لها الندوة التي أقامتها النقابة بالتعاون مع وزارة العدل حول المسؤولية الطبية إلى وزارتي الصحة والعدل للعمل على إصدار قانون المسوؤلية الطبية ويكون مستقلاً عن القانون الذي ينظم مهنة الطب، موضحاً أن القانون الذي يتم العمل على إصداره سوف يتناول مسؤولية الطبيب في هذا المجال، ومشيراً إلى أن معظم الدول العربية فيها قانون متعلق بالمسؤولية الطبية وكذلك قانون التأمين على الأخطاء الطبية.

من جهته أكد مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق قحطان إبراهيم أن 70 بالمئة من محلات الحلاقة النسائية تمارس مهنة التجميل ومن دون ترخيص والمقصود حقن البوتوكس والوشم وغيرها من الأمور البسيطة في التجميل وليس عمليات التجميل الجراحية، كاشفاً أن هذا العام تم ضبط 6 محلات حلاقة تمارس التجميل معظمها محلات حلاقة نسائية.

وبين قحطان أن ترخيص مراكز التجميل يكون من وزارة الصحة وباسم طبيب حصراً، لافتاً إلى أن الذين يعملون في المركز لا يشترط أن يكون جميعهم أطباء لأن هناك أعمالاً من الممكن أن يقوم بها من غير الأطباء مثل مساعد صيدلي، لافتاً إلى أن دور الشؤون الصحية في المحافظة المراقبة الصحية ومدى تطبقها للشروط من عقامة ونظافة وغير ذلك من الشروط الصحية التي يجب أن تتوافر في مركز التجميل إضافة التأكد من الترخيص الصادر عن وزارة الصحة.

الوطن