الأحد , مايو 29 2022

واشنطن تطالب بتحقيق جديد في "كيميائي الغوطة الشرقية"

واشنطن تطالب بتحقيق جديد في “كيميائي الغوطة الشرقية”
طالبت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة جديدة للتحقيق في “استخدام أسلحة كيميائية في سوريا” بعد تقارير تزعم تعرض الغوطة الشرقية لهجمات بغاز الكلور.
وبحث مجلس الأمن مشروع القرار الأمريكي بعد أيام على إعلان ما يسمى بـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن طفلا توفي و13 شخصا آخرين على الأقل، عانوا صعوبات في التنفس في إحدى بلدات الغوطة الشرقية، جراء إطلاق القوات الحكومية السورية قذائف تحتوي على مواد كيميائية” حسب زعمه.
ويدعو مشروع القرار الأمريكي إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية تحت مسمى “آلية التحقيق الأممية المستقلة” تكون مدة تفويضها سنة واحدة “لتحديد المسؤولين عن الهجمات بالسلاح الكيميائي في سوريا”.
إلا أن دبلوماسيا في المنظمة الدولية، استبعد أن توافق روسيا على مشروع القرار الأمريكي أو تسمح بتمريره أصلا.
موسكو في هذه الأثناء، اعتبرت التقارير التي تحدثت عن الهجوم الكيميائي المزعوم على الغوطة الشرقية “روايات زائفة”.
وكانت روسيا قد استخدمت حق النقض قبل ثلاثة أشهر، ومنعت التجديد لفريق أممي كلف بالتحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا.
المصدر: وكالات

اترك تعليقاً