الأربعاء , مايو 25 2022

أكثر من 10 آلاف منشأة صناعية قيد الإنتاج حالياً في حلب

أكثر من 10 آلاف منشأة صناعية قيد الإنتاج حالياً في حلب
تتسارع وتيرة عودة المنشآت الصناعية في حلب والتي كانت متوقفة خلال الأزمة، ليصل عددها حالياً إلى 10440 منشأة. وأوضح مدير صناعة حلب المهندس معن زين العابدين جذبة أن عدد المنشآت الصناعية التي كانت تعمل خلال الأزمة في كل مناطق المحافظة وصل إلى نحو 2500 منشأة فقط، كاشفاً عن وصول عدد المنشآت التي كانت متوقفة واستعادت العمل منذ بداية العام 2017 وحتى الآن إلى نحو 7832 موزعة على أكثر من 30 منطقة وتجمعاً صناعياً في مدينة حلب وريفها، منها 440 منشأة في مدينة الشيخ نجار الصناعية، إلى جانب دخول 66 منشأة جديدة حيز الإنتاج خلال العام 2017 وصل رأسمالها إلى 911 مليون ليرة أمّنت نحو 375 فرصة عمل، وتنفيذ 12 منشأة منذ بداية العام ولغاية 20 الشهر الماضي، إضافة إلى نحو 30 حرفة صناعية جديدة دخلت الإنتاج برأسمال نحو 67.5 مليون ليرة.
وأشار جذبة إلى ترخيص نحو 563 منشأة صناعية خلال العام الماضي رأسمالها 9.9 مليارات ليرة توفّر حين تشغيلها نحو 6393 فرصة عمل، إلى جانب حصول 142 منشأة على قرار صناعي يصل رأسمالها إلى نحو 589.5 مليون ليرة توفر 559 فرصة عمل حين تنفيذها، معتبراً أن ارتفاع هذا العدد من المنشآت المرخصة يؤكد وجود رغبة كبيرة لدى المستثمرين بالإقبال على الاستثمار في القطاع الصناعي وخاصة في محافظة حلب.
ولفت مدير صناعة حلب إلى ما يتمّ العمل عليه حالياً في محافظة حلب لتشجيع إقلاع المنشآت الصناعية من خلال توفير التيار الكهربائي في عدد من المناطق، وتأمين حوامل الطاقة لكامل احتياجات المنشآت القائمة والمنتجة، إلى جانب ما تعمل عليه مديرية الصناعة من خلال قيامها بتفقد التجمعات والمناطق الصناعية، والاجتماع مع الصناعيين عن قرب والاستماع إلى مشكلاتهم والصعوبات التي تعيق عملهم، والعمل على تذليلها بالتعاون مع الجهات العامة لتحفيز الصناعيين للعودة إلى وطنهم ومنشآتهم من أجل تعزيز مبدأ توطين الصناعيين والصناعة، واعتبارها إحدى ركائز الاقتصاد الوطني التي تساهم في الدخل الوطني وزيادة القيم المضافة على المنتجات المحلية، وتأمين احتياجات المواطنين لتعزيز الاعتماد على المنتج الوطني وتشجيع تصدير المنتجات الصناعية الوطنية.
البعث

إقرأ أيضاً :  زمن رمي الأحذية ولى

اترك تعليقاً