الخميس , أغسطس 18 2022

إنجاز استراتيجي كبير, مزارع العب بيد الجيش السوري

إنجاز استراتيجي كبير, مزارع العب بيد الجيش السوري
ترتسم معالم جديدة للخريطة الميدانية في الغوطة الشرقية، فبعد سلسلة من العمليات الهجومية للجيش السوري، تمكن خلالها من تحرير ما يزيد عن 30 كلم مربع من بلدات ومزارع الغوطة الشرقية.
وكان لتحرير مزارع العب يوم أمس الفائت النصيب الأكبر من الأهمية الاستراتيجة، كون هذه المزارع تتوسط بلدات دوما والشيفونية ومسرابا وبيت سوى وتعد امتداداً طبيعاً لها، وتوفر للجيش السوري قاعدة ارتكاز استراتيجة لشن هجمات قادمة على المجموعات المسلحة في أي محور من البلدات السابقة، وتعطيه الأريحية التامة باختيار الهدف، مما يعزز التكتيكات والمناورات الميدانية.
وكانت مزارع العب من أهم النقاط للمجموعات المسلحة في المنطقة، لكونها عقدة وصل بين شرق وغرب الغوطة، وتتقاسم مع مزارع الأشعري العمق الرئيسي للغوطة الشرقية، ويعتقد احتواؤها على مخازن كبيرة للذخيرة والعتاد، كانت تستخدمها المجموعات المسلحة، ولكن الجيش السوري لم يفصح عن اغتنامها أو تدميرها.
وأعلن الجيش السوري عن تحرير المزارع في بيان رسمي ظهر اليوم، مع عدد من البلدات والنقاط شرق وجنوب شرق الغوطة الشرقية.
وتبعد مزارع العب أقل من 4 كلم عن إدارة المركبات وقوات الجيش المنتشرة بالقطاع الشمالي للغوطة، لهذا السبب قد نشهد تقدماً استراتيجاً جديداً للجيش السوري، يفصل به دوما ومحيطها عن القطاع الأوسط، الأمر الذي يمهد للسيطرة التامة على الغوطة الشرقية.
لا يمكن التكهن بالوجهة القادمة للجيش السوري، بعد تحكمه الكامل بعمق الغوطة الشرقية، ولكن أخبار المعارك والتقدمات تتوارد تباعاً، مكللةً بالنصر كما تمناها الدمشقيون والمحاصرون من أبناء الغوطة الشرقية.

دمشق الان

اترك تعليقاً