الأربعاء , مايو 25 2022

ماهي البلدة التي يتم التفاوض على تحييدها عن معارك الغوطة الشرقية؟

ماهي البلدة التي يتم التفاوض على تحييدها عن معارك الغوطة الشرقية؟
أكدت مصادر مطلعة في الغوطة الشرقية أن مفاوضات تجري بين وجهاء بلدة “مسرابا” والحكومة السورية من أجل تحييد بلدتهم عن المعارك الجارية في المنطقة.
وبحسب المصادر فإن وسيطاً محلياً (التاجر محي الدين المنفوش ) يقوم بالتواصل مع الطرفين و بقود عملية التفاوض .. وأشارت المصادر أنه يحظى بقبول الحكومة السورية والمجموعات المسلحة داخل البلدة .
وأضافت المصادر: «أن مضمون الاتفاق التي تقبله الحكومة هو انسحاب الفصائل المسلحة من البلدة، مقابل تحييدها عن المعارك وحتى عدم دخولها» فيما لم تعلن الفصائل المسلحة داخل البلدة موقفها النهائي من الإتفاق .
و كانت ” مسرابا ” قد تعرضت يوم الجمعة الماضي لقصف عنيف براجمات الصواريخ، حسبما ذكرت مواقع داخل البلدة، التي يتمركز فيها فصائل مسلحة (فيلق الرحمن ) الارهابية
يذكر أن بلدة “مسرابا” تتبع لناحية “حرستا”، يبلغ عدد سكانها 6 آلاف نسمة حسب إحصائية العام 2004، وتشتهر بموقعها الحيوي بين بلدات “الغوطة الشرقية”، وهي مركز وصل مهم جداً للفريق الذي يسيطر عليها.
وكالات

إقرأ أيضاً :  عقيد أمريكي يكشف خطة بايدن استخدام بولندا لإشعال حرب بين الناتو وروسيا

اترك تعليقاً