الأحد , ديسمبر 15 2019
ضجة في السعودية بسبب تصريحات جنبلاط

ضجة في السعودية بسبب تصريحات جنبلاط

ضجة في السعودية بسبب تصريحات جنبلاط

أحدث مقطع فيديو لمقابلة تلفزيونية ظهر فيها السياسي اللبناني، وليد جنبلاط، وهو يربط بين شركة “أرامكو” السعودية والرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وظهر في مقطع الفيديو، وليد جنبلاط، منتقدا الخطوة السعودية بالطرح العام الأولي لشركة “أرامكو” في البورصة السعودية.

وقال جنبلاط في المقابلة التلفزيونية: “اسمحوا لي، وإن كان هذا تدخلا في الشأن السعودي الداخلي، لأنني أمتلك أفكارا اشتراكية، فأنا معترض على تخصيص أرامكو”.

​وتابع قائلا “أرامكو ملك للشعب السعودي وملك لكل العرب، وهو وحده من يملك حق التصرف فيها”.

واستمر جنبلاط “صدام حسين بكل مساوئه أمم النفط العراقي، ولم يسمح بتخصيصه أبدا”.

وواجهت تصريحات جنبلاط، موجة غضب من مستخدمي مواقع التواصل السعودية، مشيرين إلى أن هذا “تدخل فج” من سياسي لبناني في الشأن الداخلي السعودي.

​كما رفض البعض ربط جنبلاط اكتتاب أرامكو، وصدام حسين، مشيرين إلى أن كل موقف كان في فترة زمنية معينة وله ظروف إقليمية بعينها.

وتطرح عملاق النفط السعودي “أرامكو” 1.5 في المئة من أسهمها للتداول، مع تخصيص 0.5 في المئة للتجزئة أو للمستثمرين الأفراد. ويتم تخصيص الأسهم المتبقية للمستثمرين من المؤسسات، مثل البنوك أو صناديق الثروة السيادية.

​وحددت الشركة نطاقًا سعريًا يتراوح بين 30 و32 ريالًا للسهم الواحد (8-8.53 دولار)، مما قدّر قيمة شركة النفط العملاقة من 1.6 إلى 1.7 تريليون دولار. ويتم تحديد السعر النهائي للعرض في 5 ديسمبر.

وذكر مصدر مصرفي لقناة العربية الإنجليزية اليوم الخميس أنه بحلول 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وبعد 5 أيام فقط من الطرح، تم الاكتتاب في الجزء المؤسسي بالكامل، وتلقى طلبات اكتتاب بأكثر من 64 مليار ريال (17.1 مليار دولار)، في حين تلقت شريحة الأفراد 10 مليارات ريال.

اقرأ أيضا: سوريا تفتتح أول مصنع لإنتاج أدوية السرطان رسميا